بين تنكّر "المردة" و"حزب الله" ومطالبة 14 آذار بالالتزام تجاوز "إعلان بعبدا" ضرب للحوار وتوريط للبنان؟

14 أيلول 2013 | 00:00

تصريح رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية الأخير، وإشارته إلى أن ابرز نقطة في اعلان بعبدا هي وضع سلاح المقاومة تحت سيطرة الدولة، ذكر بموقف سابق لرئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" محمد رعد اعتبر فيه أن اعلان بعبدا "ولد ميتا ولم يبق منه سوى الحبر على الورق"، يؤشر بشكل واضح الى رفض اعتماد الإعلان كبيان وزاري ويرى فريق 14 آذار أن انكار "إعلان بعبدا" الذي اتفق عليه الجميع سيضرب صدقية "الحوار".

لهذا تنكّر "حزب الله" لإعلان بعبدا
حزب "القوات اللبنانية" رأى أن "حزب الله" وافق على إعلان بعبدا في فترة كان يُروج فيها فكرة إقامة مناطق آمنة في شمال لبنان والأردن وتركيا لدعم الثورة السورية، ويوضح عضو كتلة "القوات" النائب أنطوان زهرا لـ"النهار" أن "حزب الله وجد في الموقف الرسمي اللبناني، الصادر عن طاولة الحوار في إعلان يرسل إلى الأمم المتحدة والجامعة العربية لرفض هذه المناطق الآمنة، مكسباً له وللنظام السوري".
وبعدما احتاج النظام السوري الى "حزب الله" في الحرب من أجل حسم معارك محددة في القصير وريفي حمص ودمشق، اضطر الأخير الى إعلان مشاركته علانية وأصبح الإعلان غير مناسب له، لأنه يشدد على الحياد وعدم التزام المحاور وعدم الانخراط في الحرب السورية، ولذلك انكره "حزب الله"، بحسب زهرا.
تحدث "إعلان بعبدا" عن ضرورة مناقشة الاستراتيجية الدفاعية انطلاقا من تصور رئيس الجمهورية، ويقول زهرا: "لم نقل أن إعلان بعبدا تحدث بالتفصيل على الاستراتيجية الدفاعية، ولكنه تحدث على مركزية القرار ومرجعية الدولة والمؤسسات والحياد، وكل هذه المبادىء تترجم في الاستراتيجية الدفاعية وفي رؤية رئيس الجمهورية التي تكررت ثلاث مرات بشكل واضح، أولاً في خطاب القسم عندما تكلم عن ضرورة الافادة من قدرات المقاومة، ثانيا في تصوره للاستراتيجية الدفاعية وضرورة وضعها في تصرف الدولة اللبنانية والجيش، ثالثاً في خطاب عيد الجيش".

8 آذار صورة طبق الأصل
يربط عضو كتلة الكتائب النائب إيلي ماروني انكار إعلان بعبدا بتشكيل الحكومة، ويقول لـ"النهار": "لأننا على أبواب حكومة وبعدما ذللت عقبة اشراك حزب الله في الحكومة، باتت المشكلة في البيان الوزاري، وعندما يطالب كل الأفرقاء بأن يكون اعلان بعبدا هو البيان الوزاري كان من الطبيعي أن يتنصل منه الحزب.
ورأيه ان موافقة "حزب الله" في السابق على إعلان بعبدا كان لـ"تمرير الوقت"، إذ كان سلاحه دائماً على طاولة الحوار مقدساً ولا يمكن المس به، وهو غير قابل لأي نوع من أنواع النقاش، لذلك ربما كانت الموافقة على إعلان بعبدا انذاك لتمرير الوقت، وبالتالي عاد وتنصل من كل ما ورد فيه". أما بقية اطراف 8 آذار فهم تابعون له وموقفهم لا يعول عليه، بل يكون صورة طبق الأصل عن موقف حزب الله".
أما "تيار المستقبل"، فتطرق عبر عضو كتلته النائب أحمد فتفت إلى قضيتين، الاولى تصريح فرنجية، إذ يعتبر فتفت أن "فرنجية يتحدث عن جهل مطبق لأنه تحدث عن قضية اخرى، هي مشروع الاستراتيجية الدفاعية التي وزعت في 20 يلول لدرسها، ويقول: "فرنجية ما كان عارف حاله عن شو عم يحكي". القضية الأخرى تتعلق بموقف "حزب الله"، ويتذكر فتفت مقالاً نشر في إحدى صحف 8 آذار بعد الاتفاق على "إعلان بعبدا" وقيل فيه إن الاعلان "مجرد تساهل لفظي".
المشكلة الكبيرة في إعلان بعبدا بالنسبة إلى "حزب الله" هي الحياد في الملف السوري، ويوضح فتفت: "هم لا يستطيعون ان يتصرفوا في هذا الموضوع إلا بعد عودتهم إلى المرجع الإيراني. يعتبرون أنهم في كل مرحلة يستطيعون أن يوقعوا على أمر ويتراجعوا عنه في ما بعد، كمسألة النقاط السبع ، التي وافق عليها الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله وعاد وتراجع عنها".
"إعلان بعبدا" حصل على اجماع وطني، ورأي فتفت: ان "التيار الوطني الحر لا يستطيع التنكر له وبري لا يستطيع ايضا التنكر له بلسانه، وبقي طرف واحد هو "حزب الله" يبحث عمن يساعده في هذه المرحلة لأن اعلان بعبدا يحشره في موضوع تدخله في سوريا".
يعتبر "تيار المستقبل" أن "إعلان بعبدا" هو المدخل للحكومة، والعديد من الأطراف اتفقوا على ذلك، لأنه يحل كل المشاكل العالقة عدا عن ان الاستراتيجية الدفاعية وموضوع السلاح يذهبان إلى الحوار. ويشير فتفت إلى غياب نية "حزب الله" التزام بقرار 1701 الذي يتضمن في سياقه الالتزام بـ1559، فضلاً عن أن الحزب لا يستطيع أن يعلن رفضه للقرار 1701 لأن أهل الجنوب يريدونه ولا يريدون قصف مناطقهم. هناك نقطة اجمع عليها الجميع هي "إعلان بعبدا"، ويقول فتفت: "إذا لم ينطلق منها الجميع فلا يعود هناك أي صدقية لأي حوار".

"ملتزمون 100 %"
أحد حلفاء 8 آذار أعلن صراحة التزامه مضمون إعلان بعبدا "100 في المئة"، لكن عضو"تكتل التغيير والإصلاح" النائب سيمون ابي رميا يرى أن "مسؤوليات مترتبة في أكثر من بند في الإعلان، مثل حماية الحدود وموضوع الاستقرار الداخلي، وبالتالي المطلوب من الأجهزة الأمنية أن تلعب دورها بطريقة سليمة ودقيقة كي تمنع الأعذار لأي كان ليأخذ الاجراءات بطريقة ذاتية".
بيان رئاسة الجمهورية في شأن الإعلان جاء بسبب لغط كبير على أمور عدة، خصوصا في موضوع المقاومة، ويلفت أبي رميا إلى "اخطاء في كلام لاقطاب سياسيين ينتمون إلى تيار المستقبل وحلفائه تظهر كأن اعلان بعبدا يعني الانتهاء من ظاهرة المقاومة في لبنان، وأن حزب الله إذا التزم الاعلان يوافقون على مشاركته في الحكومة نفسها، ويشدد على أن "إعلان بعبدا لم يتطرق إلى المقاومة ولا الاستراتيجية الدفاعية".

mohammad_nimer@annahar.com.lb Twitter: @mohamad_nimer

بين بري ورعد

بعد سلسلة اتصالات مع مسؤولين في "حركة امل" و"حزب الله"، اعتذر عدد منهم بحجة الغداء أو المشاركة في اجتماع او قيادته السيارة، أبلغنا عضو في كتلة "التنمية والتحرير" الى ان هذا الملف بيد الرئيس نبيه بري الذي نقل عنه موقف الكتلة سابقاً، فيما قدّم لنا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض نتيجة مفادها ان رئيس الكتلة النائب محمد رعد هو الوحيد المخوّل بالتحدث في الموضوع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard