دخول في المجهول!

25 أيلول 2017 | 00:00

أثبتت النقاشات الرفيعة المستوى في افتتاح الدورة السنوية الثانية والسبعين للجمعية العمومية للأمم المتحدة مجدداً أن العلاقات الدولية بأشكالها الراهنة مصابة بعطب عميق. لا يمكن تصور أو تخيّل أو تكهن مستقبل العديد من القضايا الرئيسية على الساحة اليوم. بعضها مشتعل وبعضها الآخر يكاد يشتعل. يكتنفها الكثير من الغموض. يتحدث مسؤولون دوليون كبار عن القضايا العالمية - وما أكثرها عربياً - بكثير من الشكوك. لا يريدون "المغامرة" في الذهاب بعيداً الى وضع تصورات لما يمكن أن يحصل. قال أحدهم إن ذلك "دخول في المجهول".
رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الأزمة مع كوريا الشمالية تدور في حلقة مفرغة. عجزت الأمم المتحدة طوال ١١ عاماً من القرارات بموجب الفصل السابع والعقوبات القارصة عن وقف تقدم بيونغ يانغ في برنامجيها النووي والصاروخي. أبعد من التهديدات بـ"الدمار الكامل" لكوريا الشمالية و"حتمية إزالة" الولايات المتحدة والأوصاف المقذعة بينهما، الى أين يمكن أن توصل الحرب الكلامية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون؟ الخوف لا يتعلق هنا بخطأ في الحسابات أو في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 82% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard