رسالة إلى زياد دويري وثانية إلى مستخدمي لغة الفحشاء والقتل

14 أيلول 2017 | 00:00

أمّا وقد هدأت تقريباً - على زغلٍ ربّما، أو على مضضٍ، أو استعداداً لجولةٍ مقبلة -، الجلبة المتعلقة بزيارة المخرج زياد دويري لفلسطين المحتلة، بهدف تصوير فيلم سينمائي هناك، فثمة كلمتان لا بدّ لي من...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard