المناورات الإسرائيلية تحوّلت إلى الهجوم وخطط لاحتلال أجزاء من جنوب لبنان

13 أيلول 2017 | 00:00

جندي اسرائيلي يرشد دبابة خلال مناورات في هضبة الجولان السورية المحتلة الخميس الماضي. (أ ف ب)

كشف ضابط رفيع المستوى في الجيش الإسرائيلي، خطط تل أبيب في حال نشوب نزاع جديد مع "حزب الله"، موضحاً أنه إذا اندلع القتال، فستسعى تل أبيب الى احتلال أجزاء من الأراضي اللبنانية مجدداً. 

ونشرت صحيفة "الجيروزاليم بوست" الاسرائيلية الصادرة بالانكليزية والتي نقلت تصريحات الضابط الإسرائيلي، من غير أن تذكر اسمه، أن أفراد الفرقة 319 الإسرائيلية، ومعظمهم من جنود الاحتياط، يواصلون تدريبهم على مواجهة "حزب الله" في أكبر عملية للجيش الإسرائيلي منذ 20 سنة.

وفي أسبوعه الثاني الأخير، يشهد التدريب انتقال الجنود من المناورات الدفاعية إلى محاكاة عمليات هجومية، اعتمادا على معلومات استخبارية جمعتها إسرائيل خلال مراقبة عمليات "حزب الله" داخل سوريا.

وأوضح الضابط الذي يشارك في هذا التدريب، أن إسرائيل مستعدة لاحتلال أجزاء من أراضي جنوب لبنان، لكن هذا الاحتلال لن يستمر طويلاً، على حد قوله. وأشار الى أن هدف هذا الاحتلال سيكمن في إنهاء النزاع المسلح خلال أقصر فترة زمنية ممكنة، من طريق تدمير مقدرات الحزب والبنية التحتية التابعة له في جنوب لبنان.

وقال قائد الفرقة المشاركة في التدريب: "حزب الله جيش حتى لو لم يملك دبابات. إنه يتصرف ويفكر كجيش".

وأوردت الصحيفة أن ما تخشاه إسرائيل في حال نشوب نزاع مسلح جديد أن يطلق "حزب الله" 1500-2000 صاروخ يومياً على المناطق الإسرائيلية، ويواصل الهجمات بالوتيرة نفسها حتى آخر أيام النزاع.

لكن الضابط الذي تحدثت معه "الجيروزاليم بوست"، شدد على أنه "لا سبيل على الإطلاق ليكون حزب الله قادراً على احتلال أراض إسرائيلية".

ترامب للتشدد حيال ايران

وفي واشنطن، قال ستة مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرس استراتيجية قد تسمح بردود أميركية أشد صرامة على قوات إيران ووكلائها في العراق وسوريا ودعمها لجماعات متشددة.

وأضافوا أن الاقتراح أعده وزير الدفاع جيمس ماتيس ووزير الخارجية ريكس تيلرسون ومستشار الأمن القومي اتش. آر. ماكماستر ومسؤولون كبار آخرون وقدم الى ترامب خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي الجمعة.

وأفاد مصدران أن من الممكن الموافقة على الاقتراح وإعلانه قبل نهاية أيلول. والمصادر جميعها مطلعة على المسودة وطلبت عدم ذكر أسمائها لأن ترامب لم يتخذ قراراً في شأنها حتى الآن.

وقال مسؤول كبير في الإدارة إنه على النقيض من التعليمات التفصيلية للرئيس السابق باراك أوباما وبعض الرؤساء السابقين، من المتوقع أن يحدد ترامب أهدافاً استراتيجية عريضة للسياسة الأميركية ويترك أمر تنفيذ الخطة للقادة العسكريين والديبلوماسيين وغيرهم من المسؤولين الأميركيين.

وتحدثت مصادر عدة عن كون هدف الخطة زيادة الضغط على طهران لكبح برامجها للصواريخ الباليستية ودعمها للمتشددين.

وقال مسؤول كبير آخر في الإدارة: "سأسميها استراتيجية شاملة لكل النشاطات الإيرانية الضارة: الأمور المالية ودعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة ولاسيما في سوريا والعراق واليمن". كذلك يستهدف الاقتراح التجسس الإلكتروني ونشاطات أخرى وربما الإنتشار النووي.

"داعش" أولاً

ولا تتضمن الخطة تصعيداً للنشاط العسكري الأميركي في سوريا والعراق. وجادل مساعدو ترامب للامن القومي بأن الرد العسكري الأقوى على وكلاء إيران في سوريا من شأنه أن يعقد المعركة التي تقودها الولايات المتحدة ضد "داعش" والتي يرون أنه ينبغي أن تظل لها الأولوية.

وقالت المصادر الخمسة إن ماتيس وماكماستر وقادة القيادة المركزية الأميركية وقيادة القوات الخاصة الأميركية عارضوا السماح للقادة الأميركيين في سوريا والعراق بالرد بقوة أشد على استفزازات الحرس الثوري الايراني و"حزب الله" وغيره من الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران. وأشارت الى أن المستشارين قلقون من أن يحول تسهيل قواعد الاشتباك تركيز القوات الأميركية بعيدا عن هزيمة ما تبقى من "داعش".

ولاحظ مسؤول أميركي في الإدارة أنه، علاوة على ذلك، قد يؤدي تسهيل قواعد الاشتباك إلى توريط الولايات المتحدة في صراع مع إيران وقت ينوء كاهل القوات الأميركية بالأعباء وبينما أجاز ترامب زيادة كبيرة في عديد القوات في أفغانستان.

وخلص مسؤول أميركي آخر الى أن "حزب الله" والجماعات التي تدعمها إيران "مفيدة جداً" في استعادة الأراضي الشاسعة التي أعلن "داعش" الخلافة عليها في سوريا والعراق في 2014.


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني