البروتستانت

13 أيلول 2017 | 00:57

آثَر خليل رامز سركيس ألا يعود إلى لبنان إلا طي وصيّة. مثل ريمون اده فجعته الحرب بأخلاقها، فمضى بغير عودة. السلم، بالنسبة إليه، لم يكن فتح خطوط التماس، بل السكينة الكبرى في النفوس. وهذه لم تعد. أحيت...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard