فينوس ويليامس الأكبر في فلاشينغ ميدوز

7 أيلول 2017 | 00:04

أصبحت الأميركية فينوس وليامس (37 سنة) الساعية الى لقبها الثالث في بطولة أميركا المفتوحة للتنس بعد سنتي 2000 و2001، ثاني أكبر لاعبة في نصف نهائي بطولة كبرى منذ مواطنتها مارتينا نافراتيلوفا في ويمبلدون الانكليزية 1994، بعد فوزها على التشيكية بترا كفيتوفا 3-1 ( 6-3، 3-6، 7-6 و7-2). 

وستعود فينوس إلى نادي الخمس الأوليات في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات للمرة الأولى منذ كانون الثاني 2011، بعد تقديمها مستويات لافتة منذ بداية الموسم، حيث بلغت نهائي بطولتين من البطولات الأربع الكبرى، في أوستراليا وويمبلدون، وخاضت ربع نهائي بطولة كبرى للمرة الـ 39 في مسيرتها.

وتلتقي فينوس في نصف النهائي مواطنتها سلون ستيفنز المصنفة في المركز 83 عالمياً التي أقصت اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا السادسة عشرة 3-1 (6-3، 3-6، 7-6، 7-4). وفي حال تخطي ستيفنز، ستكون المرة الأولى التي تبلغ فيها فينوس نهائي ثلاث بطولات كبرى في موسم واحد منذ 2002.

وقالت فينوس بعد الفوز: "كنت محظوظة جداً بالفوز بهذه المباراة. ما زلت أعيش حلمي، والأمر رائع، الأبطال الكبار يعودون من الاصابات أو الظروف التي لم يكن في مقدورهم التخطيط لها. من المشجع للناس أن يروا ذلك".

هو الفوز الثاني لفينوس على كفيتوفا الثالثة عشرة وبطلة ويمبلدون الانكليزية (2011 و2014) في ست مواجهات بينهما.

وفي منافسات الرجال، أصبح الإسباني بابلو كارينيو بوستا أول المتأهلين إلى نصف نهائي "فلاشينغ ميدوز" بفوزه على الأرجنتيني دييغو شفارتسمان 3-0 (6-4 و6-4 و6-2). وسيلتقي بوستا في الدور المقبل مع الجنوب إفريقي كيفن أندرسون الذي فاز بصعوبة على الأميركي سام كويري 5-2 ( 7-6، 7-5، 6-7، 9-11، 6-3، 7-6، 9-7).

وبات أندرسون أول جنوب إفريقي يصل الى نصف نهائي إحدى البطولات الكبرى منذ واين فيريرا في أوستراليا سنة 2003.

وسيواجه الفائز في مباراة نادال والروسي اندريه روبليف (أجريت المباراة الساعة 21:15) الفائز في مباراة السويسري روجيه فيدرر مع الارجنتيني خوان مارتن ديل بوترو والتي تقام اليوم (18:00).

من جهة أخرى، أعلن البريطاني أندي موراي المصنف ثانيًا عالمياً غيابه عن المنافسات حتى نهاية الموسم الحالي بسبب إصابة في الورك، وهو ما دفعه إلى الانسحاب من البطولة.

وكتب موراي على صفحته على فايسبوك: "لسوء الحظ، لن أكون قادراً على المنافسة في الأحداث المقبلة في بيجينغ وشنغهاي، وعلى الأرجح، في الحدثين الأخيرين للموسم في فيينا وباريس، بسبب إصابتي التي أزعجتني في الأشهر القليلة الماضية".

وكان موراي (30 سنة) عانى بفعل الإصابة في المباراة التي خسرها أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا في نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة في حزيران الماضي. وغاب موراي عن الملاعب منذ خسارته أمام الأميركي سام كويري في مباراة من خمس مجموعات في ربع نهائي بطولة ويمبلدون في تموز الماضي.

وفقد موراي بعد بطولة ويمبلدون صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين لمصلحة الإسباني رافاييل نادال.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard