شارابوفا تعود بشغف الانتصار

30 آب 2017 | 00:00

بعد غياب طويل عن ملاعب التنس، كان اللقاء الأول مؤثرا. فإثر فوزها على منافستها المصنفة ثانية عالميا سيمونا هاليب في الدور الاول من بطولة اميركا المفتوحة، إحدى بطولات التنس الكبرى "غراند سلام"، انحنت ماريا شارابوفا على الأرض وأجهشت بالبكاء فرحا بالانتصار والعودة الى اللعبة الأحب على قلبها. 

عادت الروسية إلى مضربها بعد استبعادها لمدة 15 شهرا بدعوى تعاطي مادة ملدونيوم المحظورة. لكنها لم تتلق بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة فرنسا المفتوحة "رولان غاروس" رغم رفع الحظر عنها في نيسان الماضي، كما غابت عن تصفيات ويمبلدون في لندن بسبب الإصابة. وبعزم وشغف، أقصت شارابوفا هاليب 2 – 1 (6-4، 4-6، 6-3)، وكانت في كل مرة ترسل الكرة بمضربها، تصرخ بإصرار على الفوز والعودة الى عشقها الطفولي. فالحسناء تتمتع بقاعدة شعبية كبيرة فهي تعتبر من أبرز لاعبات التنس، حيث وقف الجمهور لتحيتها، وصفق لها بعد فوزها.

هي لاعبة لا تعرف الاستسلام، فبعد أسبوعين على استبعادها، حضرت شارابوفا محاضرات في كلية الأعمال في جامعة هارفرد، وأعدت كتاباً عن تجربتها سيبصر النور الشهر المقبل. ولم تعلق شارابوفا على اتهام بعض اللاعبات لها بالغش، حيث انها قالت مرارا وتكرارا انها لم تتناول المادة عن عمد ولم تكن تعلم أنها محظورة.

وقالت شارابوفا: "أحب الفرص، لحظات التحدي تلهمني".

وتابعت: "كنت أعرف ما أريد القيام به، لكن الفوز على المصنفة الثانية عالمياً بهذه الطريقة هو مدعاة فخر كبيرة لي".

واستطردت شارابوفا التي ستواجه في الدور الثاني المجرية تيميا بابوش المصنفة 59 عالمياً: "أريد فقط تذوق هذا الفوز وسنرى ماذا سيحصل بعد ذلك".

وفي مباريات أخرى، فازت الاسبانية غاربيني موغوروتسا المصنفة ثالثة على الأميركية فارفارا ليبشنكو 6-0 و6-3، وستلتقي في الدور الثاني مع الصينية ينغ - ينغ دوان. وودعت البريطانية جوهانا كونتا السابعة البطولة بخسارتها أمام الصربية الكسندرا كرونيتش 6-4 و3-6 و4-6. وكانت البريطانية احدى اللاعبات المؤهلات إلى انتزاع صدارة التصنيف العالمي في نهاية الدورة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard