ترامب يده على الزناد من "هذه الليلة" الأزمة الكورية بدأت تثير قلقاً دولياً

12 آب 2017 | 00:00

شرائط وكتابات تدعو الى السلام واعادة التوحيد معلقة على سياج عسكري في حديقة إيمجينغاك للسلام قرب المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين في مدينة باجو الحدودية. (أ ف ب)

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أن الحلول العسكرية لواشنطن في مواجهة كوريا الشمالية باتت جاهزة، ولوح بأن هذه "الحلول" قد "لقمت" وجهّزت للإطلاق.    

وكتب في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "باتت حلولنا العسكرية منصوبة في مواقعها تماماً وملقّمة تحسباً لتصرف غير حكيم من كوريا الشمالية. ونأمل في أن يجد كيم جونغ - أون طريقا آخر".

وأعاد ترامب تغريد إعلان قيادة الجيش الأميركي لمنطقة المحيط الهادئ، أن قاذفات "بي1 - بي" الاستراتيجية الأميركية المنشورة في غوام باتت في حال الجاهزية لتنفيذ المهمة ولو "هذه الليلة".

وسبق لترامب أن هدد بيونغ يانغ برد أميركي "بنار وغضب لم يشهدهما العالم" إثر تلميحات كورية شمالية الى توجيه ضربة صاروخية إلى القواعد الأميركية في جزيرة غوام.

وتحدث وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس عن ضرورة وجود خيار عسكري للصراع مع كوريا الشمالية، إلا أنه اعترف بأن بلاده تفضل حلاً ديبلوماسياً، لأن أيّ حرب مع بيونغ يانغ ستكون "كارثية".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن تدريباً عسكرياً مشتركاً بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية سيبدأ في 21 آب كما هو مخطط له.

لافروف

وفي موسكو، حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من أن مخاطر نشوب نزاع بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية "كبيرة جدا"، ملمحاً الى أنه يعود الى واشنطن القيام بخطوة أولى من أجل نزع فتيل الأزمة.

وقال خلال منتدى شبابي نقل التلفزيون وقائعه: "إن المخاطر كبيرة جداً، وخصوصاً بالنظر إلى الخطاب المستخدم، حين ترد تهديدات مباشرة باستخدام القوة". ورأى أنه يتحتم على "الأكثر قوة وذكاء" القيام "بخطوة للابتعاد عن النهج الخطير"، معرباً عن "قلق" بلاده.

ولم يشر لافروف إلى تصريح الرئيس الاميركي بأن الحلول العسكرية "جاهزة للتنفيذ" اذا تصرفت كوريا الشمالية من دون حكمة، لكنه الى أن موسكو "قلقة جداً".

وقال: "حين يوشك قتال أن ينشب، فإن الخطوة الأولى للابتعاد عن النهج الخطير يجب أن يأخذها الجانب الاقوى والأذكى". وأضاف ان روسيا ستبذل "كل ما في وسعها" لتجنب مواجهة بين البلدين، وذكّر بان موسكو وبيجينغ اقترحتا مرارا ان يتزامن وقف التجارب النووية والباليستية الكورية الشمالية مع وقف التدريبات العسكرية المشتركة للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وأوضح ان على الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون تجميد إجراء تجارب نووية أو أطلاق صواريخ باليستية، بينما على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تجميد التمارين العسكرية التي تستخدمها كوريا الشمالية دوماً حجة لاجراء التجارب واطلاق التصريحات عن اعتمادها على قوتها النووية".

ميركل

وفي برلين، صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأنها لا ترى حلاً عسكرياً للنزاع بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، مشيرة إلى أن الحرب الكلامية بين الدولتين أسلوب خاطئ في التعامل مع الأمر.

وقالت: "أرى حاجة الى عمل مستمر في مجلس الأمن... فضلاً عن التعاون الوثيق بين الدول المعنية وخصوصا الولايات المتحدة والصين".

وأعلنت أن "ألمانيا ستشارك الى حد كبير في أي حلول غير عسكرية. لكن التصعيد في التصريحات الحادة أسلوب خاطئ".

أوستراليا تدعم ترامب

أما في سيدني، فقد أعرب رئيس الوزراء الأوسترالي مالكوم تورنبول عن دعم بلاده للولايات المتحدة في حال تعرّضها لضربة كورية شماليّة، بعد إعلان بيونغ يانغ عن خطة مفصّلة لإطلاق دفعة من الصواريخ نحو جزيرة غوام الأميركيّة. وقال: "ليس للولايات المتحدة حليف أقوى من أوستراليا... لدينا معاهدة أنزوس، وإذا حصل اعتداء أوستراليا أو الولايات المتحدة... فإنّ كلاً منهما سيأتي لمساعدة الآخر". وقد وقعت هذه المعاهدة عام 1951 كل من واشنطن وولينغتون وكانبيرا.


يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني