أطلبوا الحوار ولو في الصين!

12 آب 2017 | 00:00

مع الترحيب بالمبادرات البنَّاءة في هذه المرحلة المشوَّشة، لا بدَّ من لفت انتباه كبار المسؤولين إلى الدولة، والمؤسَّسات، والدستور، والتقاليد التي تغدو بمثابة نصوص مكرَّسة. اللجوء إلى الحوارات...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard