المواجهة السياسية الراهنة: حاجة للجميع... لكن حدودها مضبوطة

12 آب 2017 | 00:00

هل المواجهة التي ارتفعت معالمها في أفق السياسة في اليومين الأخيرين على خلفية التباين حول زيارة الوفد الوزاري الى دمشق ماضية حتماً في اتجاه تهديد الحكومة الحالية، واستطرادا في اتجاه تهديم اركان...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard