"التطبيع" مع سوريا لمصلحة مَن؟

12 آب 2017 | 00:00

يقع المدافعون عن "تطبيع" العلاقة مع سوريا والمعترضون على الخطوة في خطأ جسيم لانهم يضعون النظام السوري في صدارة اهتماماتهم وربما يتقدم على مصالحهم ومصلحة شعبهم ووطنهم. فريق يتحرك بوحي من ايران التي...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard