الفاتيكان والمشكلة الأميركية

12 آب 2017 | 00:00

المصدر: ترجمة نسرين ناضر

  • روس دوثات
  • المصدر: ترجمة نسرين ناضر
عام 1892، وجّه البابا ليو الثالث عشر رسالة إلى الكاثوليك في فرنسا. كانت السياسة الفرنسية منقسمة، على امتداد قرن من الزمن، بين الكاثوليك المناصرين للملكية والجمهوريين المناهضين للإكليروس في غالبيتهم،...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard