"قايين وهابيل" في العبادية: سمير يقتل شقيقه موريس

29 تموز 2017 | 00:00

مأساة بكل ما للكلمة من معنى حلّت بآل بو عاصي وإذا كان الخلاف سببه الأرض، فالعبرة تبقى بأن الأرض ضحّت بالشقيقين فأردتهما ليُصبح أحدهما في ترابها والآخر سجين ما اقترفت يداه. 
لدى يوسف بو عاصي ستة أولاد وبنت هي آخر العنقود، سمير (63 عاماً) ثاني الأولاد وموريس (خمسيني) هو الخامس في عائلة يوسف. كلاهما يملك ملحمة، الأول في فرن الشباك والثاني في اللويزة - بعبدا. الأول يُقيم في مسقط رأسه العبادية صيفاً أما موريس فقد اتخذ منزلاً له في بلدة الكحالة (قضاء عاليه) المجاورة للعبادية. وبحسب الأقارب وكل من عرف سمير وموريس انهما كانا ميزاناً للمسؤولية وتحملها وكانا من الأشخاص المحبوبين في مجتمعهما وقد اتصفا بكل الصفات المتزنة. ولهذا تملكت الدهشة كل من عرفهما وسمع بالحادث الأليم.
صباحا توجه موريس الى العبادية ليروي بالماء مزروعات أرضه، وعلى ما يبدو فقد التقى بشقيقه الأكبر سمير الذي يقطن في البلدة. كانا بمفردهما وكان لا بد من مشادة كلامية حادة لا أحد يعلم شرارتها ولا تفاصيلها إلا سمير، إلا أنها بحسب الواقعة فإن المشادة لا بد أن تكون قد تطورت واتخذت طابع الحدة ليستل على إثرها سمير مسدسه ويطلق على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard