خليل: سلسلة الرتب والرواتب ستقر بإرادة المخلصين

17 تموز 2017 | 00:00

أعلن وزير المال علي حسن خليل "اننا ملتزمون في اﻻيام المقبلة، أن نحول على المستوى السياسي كل اهتمامتنا الى ورشة عمل حقيقية تلامس حاجات الناس وحقوقهم، بدءا من سلسلة الرتب والرواتب التي ستقر (هذا) اﻻسبوع بإرادة المخلصين، ووصوﻻً الى كل ما يتصل بالتشريعات والقرارات التي تجيب عن حاجات الناس وتلبي مصالحهم". 

وقال ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري في أسبوع العلامة السيد احمد شوقي اﻻمين في خربة سلم (بنت جبيل): "من هذه البلدة التي قدمت الشهداء، نجدد التزامنا خيار المقاومة والممانعة والرفض لكل من يريد ان يمس كرامة هذا الوطن وارادة ابنائه، اننا من هذه البلدة المجاهدة نجدد التزامنا المقاومة خيارا ندافع به عن وطننا لبنان، ونحمي به سيادتنا في وجه العدو المتربص الذي يريد بنا شراً، والذي يخطط في كل لحظة للإنتقام واﻻنقضاض على وطننا وقوتنا".

وأشار الى "أننا من فهمنا للإسلام اﻻصيل، نقول نعم نحن في صلب المواجهة مع اولئك الذين شوّهوا الاسلام وعكسوا ارادة القتل وسفك دماء اﻻبرياء. نحن في قلب معركة اﻻرهاب التكفيري الذي اثر على حركة اوطاننا. ونحن في لبنان ﻻ تزال قوانا اﻻمنية والعسكرية في صلب هذه المواجهة، وهذا يجب ان يدفعنا كلبنانيين، الى التوحد خلف جيشنا الوطني في معركته المفتوحة مع هذا اﻻرهاب، وان نحصن جبهته الداخلية والسياسية والاعلامية حتى يستطيع ان يستكمل بالتعاون مع المقاومة تحرير ما تبقى من ارضنا المحتلة، ليس المحتلة من العدو اﻻسرائيلي فحسب انما ايضاً المحتلة من العدو التكفيري في الجرود الشرقية للبنان".

وأضاف: "ان هذه القضية ليست تفصيلاً بسيطاً انما هي متصلة باستقرارنا الداخلي وبحماية امننا المستهدف، وخصوصاً بعد التطورات التي حصلت في المنطقة وآخرها تحرير الموصل. واليوم نحن مدعوون الى تحصين هذه الجبهة والى حمايتها، وان ندفع في اتجاه هذا انجاز هذا اﻻستحقاق للإطمئنان اكثر على امننا وعلى مستقبلنا وعلى وضعنا الداخلي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard