عرسال تنضم إلى "موسم" القضاء على "داعش"

13 تموز 2017 | 00:00

إنه "موسم" القضاء على تنظيم "الدولة الاسلامية" على غرار العنوان الشهير لرواية الطيب صالح "موسم الهجرة الى الشمال". وبدا بالنسبة الى مصادر سياسية ان الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله قد حسم المشاركة في هذا الموسم عبر اطلالته التلفزيونية لمناسبة السيطرة على الموصل. اذ انه بعد الموصل والاستعداد للهجوم على الرقة من اكثر من طرف، بغض النظر عمن يوظف النصر لاحقا، فإن جرود عرسال يفترض أن تكون أيضا على الخريطة، على ان "تحرر" من جانب الحزب الذي يطرح نفسه على أنه هو من سيقوم بهذه المهمة. فقد سبق للحزب ان سرب معلومات عن انه سيقوم بالحرب في جرود عرسال منذ عشرة أيام، ممهدا لما قد يقوم به انطلاقا من انه رمى هذه المعلومات في التداول من أجل رصد ردود الفعل المحتملة وتحضير الاجواء للخطوة التي يعتزم قطف ثمارها، تماما كما فعل حين أعلن انه يتورط في الحرب السورية من اجل منع الارهاببين من دخول الارض اللبنانية. وباستثناء رد فعل يتيم أدلى به رئيس الحكومة سعد الحريري، ردا على سؤال عما إذا كان يؤيد شنّ الحزب حربا في جرود عرسال، وتأكيده التمسك بالجيش اللبناني وحده واي عملية يقوم بها، فان اي رد فعل آخر لم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard