جامعة دونالد ترامب لا تُعطي شهادات لطلابها ملاحقات قضائية في حقه بتهمة "الخديعة"

27 آب 2013 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

صورة من الأرشيف لدونالد ترامب. (أ ب)

أطلق المدعي العام لولاية نيويورك إيريك شنايدرمان ملاحقات قضائية في حق رجل الأعمال الأميركي دونالد ترامب، مطالبا إياه بأربعين مليون دولار بعدما "خدع" طلاب الجامعة التي أسسها في عام 2005.

وكتب شنايدرمان على حسابه في "تويتر" ما مفاده: "أطلق مكتبي ملاحقات في حق دونالد ترامب وجامعة ترامب التي فتحت أبوابها من دون رخصة وخدعت الطلاب واهلهم".
وتنظم "جامعة ترامب" دورات وورش عمل للمقاولين، لكنها لا تقدم شهادات.
وأفاد شنايدرمان بأن أكثر من 5 آلاف أميركي قد خدعوا بين العامين 2005 و 2011 وانفقوا 40 مليون دولار ليحضروا صفوفا تبين في النهاية أنها "خديعة".
ولم يتأخر دونالد ترامب في الرد على هذه التصريحات، واصفا المدعي العام بالغبي وغير الفاعل، ومتهما إياه بمحاولة ابتزازه.
فأجابه المدعي العام على "تويتر" أنه "ينبغي لكل فرد تحمّل مسؤولية أفعاله، مهما كان مشهوراً أو ثرياً". وقد اشتهر دونالد ترامب بفضائحه المتعددة، أبرزها تشكيكه في جنسية باراك أوباما الأميركية.
وكان رجل الأعمال جمهوريا في البداية، فأصبح ديموقراطيا ثم مستقلا قبل أن يعود إلى صفوف الجمهوريين. وهو قرر عام 2011 الترشح للانتخابات الرئاسية، ثم عدل عن قراره.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard