الأميركي الغاضب يتغذى من شراسة الخطاب السياسي ومن عمق الإستقطابات الثقافية والإجتماعية في الولايات المتحدة

19 حزيران 2017 | 00:00

مؤيدون للنائب الجمهوري ستيف سكاليز يحملون لافتات تأييد له قبل مباراة في البايسبول بين نواب جمهوريين وديموقراطيين في واشنطن الخميس. (أ ب)

"لن يكون في امكان أحد ان يدمّر أميركا من الخارج. واذا تداعينا، وخسرنا حرياتنا، سيكون سبب ذلك هو تدميرنا لانفسنا".  أبراهام لينكولن

الهجوم المسلح الذي تعرض له عدد من المشرعين الجمهوريين...

 

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني