الإنذار الأخير !

21 آب 2013 | 00:00

بعد انفجار الرويس في ضاحية بيروت الجنوبية، استشعر اللبنانيون خطر المرحلة ودقتها، وكأنهم شعروا أن هذا جرس الإنذار الأخير، ما أعاد إليهم صور الحرب الأليمة ومآسيها التي لا يتمنى أحد عودتها.
ولكن السؤال الذي يشغل اللبنانيين، وأنا منهم طبعاً، هل تلقّف حكامنا الأفاضل جرس الإنذار هذا، وتيقّنوا لمسؤولياتهم؟ لعلّ كلماتي القليلة هذه، وهي كلمات وهواجس كثيرين في هذا الوطن، يصل صداها إلى مسامع الغيارى على هذا البلد.
أيها الحكام، أما آن الأوان لتتعالوا عن صغائر الأمور التي تفرّقكم وتجتمعوا وتتوحدوا وتتكاتفوا لإنقاذ لبنان. الإعصار الذي يضرب المنطقة من سوريا، إلى العراق، فمصر... بدأ بالدنوّ منا أكثر فأكثر، والخشية أن ننجرف الى هذه الدوّامة العنفية والدموية، التي لن يسلم منها حجر أو بشر.
أيها السياسيون، جميعنا في عين العاصفة، وعلى متن مركب واحد متصدّع، والأمواج تتلاطمنا من كل حدب وصوب، ورغم ذلك كله، لا نكفّ عن تبادل الشتائم والتخوين ووضع الشروط والشروط المضادة، والكل ينظر متفرّجاً إلى الموجة القاتلة التي ستبتلعنا من دون ان يحرّك أحد ساكناً، آملاً أن تبتلع الفريق الخصم أولاً قبل الوصول إليه.
يا أصحاب المعالي والسلطة والمراكز، لبنان على حافة الهاوية، ماذا تنتظرون لتفيقوا من سباتكم الذي فاق نومة أهل الكهف؟ ماذا ينفعكم لو ربح مشروع كل فريق منكم وخسرنا جميعاً لبنان؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard