ماكرون وخطّه الأحمر!

31 نوار 2017 | 00:00

سريعاً يضع ايمانويل ماكرون بصمته على سجل السياسة الدولية، في صقلية تعمّد الرد على عراضات دونالد ترامب في المصافحات، بأن ضغط بقوة الشاب الأربعيني على يده، وفي فرساي مدّ يداً فاترة لمصافحة ضيفه فلاديمير بوتين، ومن الواضح ان الضغط بقوة على يد ترامب هو تماماً مثل التراخي مع يد بوتين، تأكيد ان فرنسا دولة قوية ومؤثرة. لم يتوقف الأمر على المصافحة، تعمّد ماكرون أن يُسمع بوتين كلاماً مفاجئاً في مستوى التحدي، يتّصل بالمسألة السورية : "ان استخدام الأسلحة النووية في سوريا خط أحمر بالنسبة الى فرنسا، وسيستدعي عملاً انتقامياً ورداً سريعاً على الأقل من ناحية فرنسا". بوتين الذي سبق له أن انتقد هجمات أميركا على قاعدة الشعيرات، شعر بلا ريب بأنه امام فرنسا جديدة وصارمة.
ماكرون يقول إنه تبادل وجهات النظر في شكل صريح مع بوتين وإن الآراء كانت متباينة في عدد من القضايا، وهذا ليس مفاجئاً على الاطلاق لأن السفير الروسي في باريس اعترف سلفاً بأن الزيارة للتعارف، ولكن من المهم ان تبدأ بتبديد أجواء الريبة التي تراكمت في الأعوام الأخيرة.
واذا كانت فرنسا الأكثر تشدداً حيال العقوبات الغربية المفروضة على موسكو...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard