إيمان بيشه: الموهبة على طبيعتها

22 نوار 2017 | 00:00


"دائماً بالآخر في آخر، في وقت فراق". لم تُغنِّ فيروز هذه الجمالية من أجل الحزن فحسب، بل تحية لكلّ ما يمكن الاشتياق إليه. سنشتاق إلى المواهب، بمستواها اللائق الخلّاق تحديداً، وإلى الثلاثية الأحبّ إلى القلب: علي جابر، أحمد حلمي ونجوى كرم. موسم خامس انطوى من "أرابس غوت تالنت" ("أم بي سي"، "أل بي سي آي")، بفوز بديع للصغيرة الأردنية إيمان بيشه. تفاوتت المواهب، منها مَن ارتقت بصاحبها إلى الإبداع، ومنها الأقل وهجاً وإقناعاً وقوة. لكنّه موسم أكّد الأمل بالطاقات الكامنة في النفوس، لكونها ثروة المجتمعات والأوطان والفرح الممكن، فيما الأحزان في كلّ مكان. يهوى علي جابر نشر الأمل. يسعى وراءه بين المناسبات. في حديثه الأخير لـ"النهار"، قال إنّ محاربة الظلاميات تكون بخلق البدائل، "وهذا ما نفعله في "أرابس غوت تالنت" وبرامج الفرح الأخرى". دُعِّمت المواهب بتدريب مُكثّف وديكور بديع، فتقدّمت في الغالب مشغولة باتقان وسلاسة. إنما التعطّش دائماً لمواهب ثقلها ليس التمرين ولا الديكور ولا حركات الكاميرا. بل المرء المتألّق في ذاته، بفائق القدرة على الإبهار الخالص، المُصفَّى من كلّ إضافات. هو إبهار الموهبة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 77% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard