فيليب لام... وداعاً لأعظم ظهير في التاريخ

20 أيار 2017 | 00:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"
يسدل فيليب لام الستارة عن مسيرة أكثر من مظفرة وضعته في خانة أساطير كرة القدم الألمانية على غرار القيصر فرانتس بكنباور وغيرد كولر وسيب ماير وهلموت ران وفريتس فالتر، "أعظم ظهير أيمن" في تاريخ كرة القدم سيخوض آخر 90 دقيقة مع فريقه "الأوحد" بايرن ميونيخ ضد فرايبورغ ثم يتسلّم درع "البوندسليغه" ويسلم شارة قيادة الفريق البافاري الى الحارس مانويل نوير. اعتزال لام اللعب سيتسبّب في ثغرة كبيرة في الفريق البافاري كالتي أحدثها عقب اعتزاله دولياً غداة رفعه كأس العالم مع "المانشافت" للمرة الرابعة في تاريخه، ويوصف بأنه لاعب من نوع خاص، ينتمي الى أساطير الكرة العالمية، "أعاد اختراع لعب المدافعين من جديد برغم صغر بنيته الجسدية (1,70 متر)، ورغم ألقابه الكثيرة إلا انه لم يحظ بلقب أفضل لاعب في ألمانيا مطلقاً ولا في العالم.
لم يبرح لام (33 سنة) النادي البافاري سوى مرة واحدة عندما أعير الى شتوتغارت بين 2003 و2005 حيث اكتسب في هذه الفترة المزيد من الاحتكاك والخبرة.
ويقول مدرب رديف بايرن ميونيخ هيرمان جيرلاند: "فيليب يمكنه اللعب في أي مركز. لم يلعب مباراة متوسطة وكل من يفهم كرة القدم معجب به، لام كان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard