مهرجان كانّ السينمائي في دورته السبعين ينطلق اليوم وسط إجراءات أمنية مشددة

17 نوار 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

عامل يعمل على الملصق الرسمي في واجهة قصر المهرجانات. (أ ف ب)

تضع مدينة كان الساحلية الفرنسية اللمسات الأخيرة على مهرجانها السينمائي الشهير في دورته السبعين، عشية إطلاق هذا الحدث الذي يمثل أحد أهم الملتقيات السنوية لمحبي الفن السابع في العالم، ويُقام وسط تدابير أمنية مشددة. ويقوم الخبراء الفنيون بعمليات الضبط التقنية الاخيرة، فيما حضّر صيادو التواقيع والصور مع المشاهير مواقعهم قرب سلم قصر المهرجانات الشهير الذي يتسلقه النجوم. كل شيء بات جاهزا للماراتون السينمائي الذي يستمر 12 يوماً باستثناء السجادة الحمراء التي لم تُمدّ بعد والنجوم الذين بدأت طلائعهم بالتوافد. 

وبعد عشرة أشهر على اعتداء نيس الذي أوقع 86 قتيلاً، وُضعت عوائق كثيرة وسلاسل معدنية وأحواض زهور ضخمة في المواقع الحساسة تفادياً لهجمات الدهس بالسيارات، في حين ستقام عمليات تفتيش وبوابات أمنية على مقربة من مواقع محددة في محيط المهرجان.

وقال رئيس بلدية كان دافيد لينار في تصريحات لإذاعة "فرانس بلو أزور": "لقد دخلنا مرحلة جديدة هذه السنة لأن التهديد لم يكن يوماً بهذا المستوى". وأشار إلى أن "الاجراءات الأمنية في أعلى مستوياتها على رغم استحالة القضاء تماماً على كل التهديدات".وعلى رغم هذه التدابير، يغلب على المهرجان الذي يمثل أكبر ملتقى للفن السابع في العالم كما في كل سنة الأجواء الساحرة والصخب السينمائي في هذه المدينة الجاهزة لاستقبال عشرات الآلاف من الاختصاصيين وعشاق السينما الذين بدأوا بالتوافد.

وينطلق المهرجان مساء اليوم الأربعاء، مع فيلم "فانتوم ديسماييل" (أشباح اسماعيل) للمخرج ارنو ديبليشان مع نجوم السينما الفرنسية ماريون كوتيار وشارلوت غانزبور وماتيو امالريك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard