Blog - من أريبو...

15 آب 2013 | 00:00

"من أريبو" مَشيين حالنا ببلد متل لبنان، "من أريبو" الشغل، "من أريبو" الوضع عامة... "من أريبو" تعبير لبناني يصف الطريقة التي يتعامل فيها اللبناني مع حياته اليومية، "من اريبو" وبطريقة غير كاملة وغير مثالية. أما رالف نادر فلا يكتب "من أريبو" بل يغوص في بحر افكاره وينشر كلماته وآراءه في مدونة "من أريبو".

"من أريبو"، " حال من حالات المجتمع اللبناني، فالكثير من الأعمال تنجز "من أريبو" وليس بطريقة كاملة. قد يكون غذاء "من أريبو"، معاملة "من أريبو"، تزفيت "من أريبو"، صيانة "من أريبو"، أو حتى علاقة "من أريبو"، يقول رالف نادر الكاتب في مدونة "من أريبو" لـ"نهار الشباب". ويشير الى ان اسم مدونته مستوحى من هذه الحالة لتكون مدونة"من اريبو"شاملة تتميز بالمواضيع التي تطرح.
تعرّف المدون على العالم الافتراضي من صديق "كان يجول العالم ويكتب تجاربه وقصصه على مدونته"، فأنشأ رالف بدوره مدونته الخاصة في العام 2009، ليتشارك مع مستخدمي الانترنت أفكاره وآراءه جراء الأحداث التي يلاحظها ان في حياته اليومية، أو من خلال مشاهداته للوضع العام في البلاد.
في بداية رحلته الافتراضية، عمل على تطوير مدونته، رغم الصعوبات التي واجهته. ففي زحمة المدونات وكثرة التدوينات، يحاول رالف ان يتميز بالمواضيع التي يطرحها فيختارها بتأنّ، مبتعدا من تلك التي تهم زملاءه المدونين. ويشير الى انه "نادرا ما أكتب لتسلية القراء .. بل لمشاركة افكاري مع الاخرين". ويؤكد انه يتفادى ان يكتب موضوعاً يُقرأ وينسى في اليوم التالي، فرالف يصمم على ان يترك اثرا في قراء مدونته ، "أفضل أن آخذ وقتي في كتابة مقالتي بدلاً من نشر الأخبار"، مؤكداً أنه " يطرح المواضيع الإجتماعية والسياسية، بعيداً من أي ميول حزبية، طائفية أو شخصية".
يكتب باللغة الانكليزية، "لغة الانترنت"، ويقول انه لا ينشر مقالاته في وقت محدد،"أحياناً لا أشعر برغبة في كتابة فكرة فاتركها لاسابيع، وأحياناً اكتب مقالة بنصف ساعة". السخرية والايجابية مكوّن مهم في كتابات رالف، التي يعبر من خلالها عن أفكاره وآرائه بحرية مطلقة.
يعتبر رالف ان المدونة "منبر حر ووسيلة لإيصال أفكار أريد مشاركتها مع الاخرين"، ويرى أن للتدوين سلبيات، ولا سيما عندما يكتب المدون بلون منحاز سياسياً أو دينياً أو عندما يستعمل المدون مدونته من أجل الربح المادي، مشيراً الى أن الشفافية تلعب دوراً مهماً في المواضيع التي تطرح في العالم الافتراضي.
من جهة ثانية، يرى المدون أن لمواقع التواصل الاجتماعي دوراً مهماً، " من خلال تشجيع الكثير من الناس على "نقل" ارائهم وأفكارهم من مجرد "status" على فايسبوك إلى المدونة"، اضافة الى ان تلك المواقع تساعد في نشر المدونة بين مستخدمي تلك المواقع، ما يؤدي الى ارتفاع عدد القراء.
رالف نادر، المدون الشاب الذي يطمح الى أن يعثر على وظيفة جديدة للإستقرار في لبنان، يحلم ببلد ليس "من أريبو" فيكتب وينتقد ويسخر كي يعمل على تطوير وطن من خلال كلماته الافتراضية في مدونة "من أريبو".
لمتابعة مدونة "من أريبو": www.menaribo.com

reine.boumoussa@annahar.com.lb
Twitter: ReineBMoussa

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard