بري أكثر من غاضب: باسيل يمتهن الفراغ... طروحاتهم تدمّر العهد والبلد معاً

3 أيار 2017 | 00:00

بعد اتساع مساحة الخلاف بين حركة "أمل" و"التيار الوطني الحر" حيال قانون الانتخاب، بات من المتوقع ان الخطابات بينهما ستسخن أكثر كلما اقترب موعد الجلسة النيابية في 15 من الجاري، ولا سيما أن الاتصالات بينهما شبه مقطوعة، أقله مع الرئيس نبيه بري "ولا اعرف من يتكلم مع من". ويسير على قاعدة انه وضع مشروعه ولم تعد الكرة عنده بل عند الآخرين. وردا على الذين يتهمونه بالسعي الى التمديد للمجلس، يكرر انه لم يعد يقبل به، وهذا قراره النهائي "وليتفضلوا ويضعوا قانونا جديدا". ويبدو أن سياسة "المسايرة" انتهت بين الطرفين وستعتمد الحركة سياسة الرد على "الرطل" بـ"رطل وأوقية". ويعود بري الى اجتماعه الاخير مع الرئيس سعد الحريري وكيف تبلغ منه ان لا نية عند الوزير جبران باسيل لعقد جلسة للحكومة قبل الحصول على تأكيد منه انه لن يسير بالتمديد للمجلس، إضافة الى اعلان قبوله بمشروع التأهيلي وفق صيغة باسيل. وعندما تلقى بري هذه الرسالة رد فورا: "عفاك وبرافو عليك. امش كما تريد". وسلمه مشروعه (النيابي ومجلس الشيوخ).  وفي غضون ذلك، ثمة كم من الملاحظات عند بري وفي دوائر عين التينة على تعامل باسيل مع قانون الانتخاب،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard