بوتين: الشعب الروسي وحده سيختار خليفتي في صناديق الاقتراع

21 نيسان 2017 | 00:00

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في طريقه الى اجتماع في الكرملين أمس. (أ ب)

رأى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس أن الشعب الروسي وحده هو من سيختار خليفته عبر العملية الانتخابية. وستجرى في روسيا انتخابات رئاسية في آذار 2018. ولم يفصح بوتين عما إذا كان سيخوض المعركة أم لا، ولكن من المتوقع على نطاق واسع أن يسعى الى ولاية جديدة. وقال بوتين في اجتماع بالكرملين: "الشعب الروسي وحده هو من سيختار خليفة الرئيس عبر انتخابات ديموقراطية". 

على صعيد آخر، كشف ثلاثة مسؤولين أميركيين حاليين وأربعة سابقين لـ"رويترز" إن مؤسسة بحثية تابعة للحكومة الروسية وتخضع لسيطرة الرئيس فلاديمير بوتين وضعت خطة للتأثير على الانتخابات الأميركية عام 2016 لمصلحة دونالد ترامب وتقويض ثقة الناخبين في النظام الانتخابي الأميركي. وقال المسؤولون إن المؤسسة البحثية أصدرت وثيقتين سريتين تضعان إطار عمل لمساع روسية مكثفة استناداً الى تقارير وكالات الاستخبارات الأميركية للتدخل في الانتخابات التي أجريت في 8 تشرين الثاني. وحصل مسؤولون في الاستخبارات الأميركية على الوثيقتين، اللتين أعدهما المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية بموسكو، عقب الانتخابات.

ويدير المعهد مسؤولون كبار متقاعدون من الاستخبارات الروسية عينهم مكتب بوتين.

والوثيقة الأولى ورقة استراتيجية كتبت في حزيران الماضي وجرى تداولها على أعلى المستويات داخل الحكومة الروسية لكنها لم تكن موجهة الى أفراد بعينهم.

وأوضح المسؤولون السبعة أن تلك الوثيقة أوصت الكرملين بتدشين حملة دعاية على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية العالمية التي تدعمها الدولة الروسية لتشجيع الناخبين الأميركيين على انتخاب رئيس يتخذ موقفا أقل حدة حيال روسيا من إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وأضافوا أن وثيقة ثانية، صيغت في تشرين الأول ووزعت بالطريقة ذاتها، حذرت من أن المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون ستفوز على الأرجح في الانتخابات. وأشارت الى أن من الأفضل لروسيا لهذا السبب أن تضع حدا للدعاية المؤيدة لترامب وتركز عوض ذلك على تكثيف الرسائل في شأن تزوير الانتخابات لتقويض شرعية النظام الانتخابي الأميركي والإضرار بسمعة كلينتون في مسعى لتقويض رئاستها.

ولاحظ المسؤولون أن الوثيقتين كانتا محوريتين في ما خلصت إليه إدارة الرئيس باراك أوباما من أن روسيا شنت حملة "أخبار زائفة" وهجمات إلكترونية على مجموعات تابعة للحزب الديموقراطي وحملة كلينتون.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني