بيونغ يانغ تحذّر واشنطن: سنحوّل أميركا إلى رماد

في ظل تصاعد الحرب الكلامية بين واشنطن وبيونغ يانغ، حذرت وسائل إعلام كورية شمالية الأميركيين من "ضربة وقائية مهولة". وأوردت صحيفة "رودونغ سينمون" الناطقة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية أنه "في حال توجيه ضربتنا الوقائية المهولة، لن تمحو فقط القوات الغازية الإمبريالية الأميركية تماما وعلى الفور في كوريا الجنوبية والمناطق المحيطة بها بل في الأراضي الأميركية ذاتها وتحولها إلى رماد".       

وكان نائب الرئيس الاميركي مايك بنس وعد بأن تتصدى الولايات المتحدة لاي هجوم تشنه كوريا الشمالية برد "ساحق وفعال". وقال ان "كوريا الشمالية تشكل التهديد الأخطر على السلام والأمن في منطقة آسيا - المحيط الهادئ".

وأعلنت وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" أن القوات الجوية الأميركية والكورية الجنوبية ستجري مناوراتها السنوية التي يطلق عليها الاسم الرمزي "ماكس ثندر" حتى 28 نيسان. وتصف بيونغ يانغ عادة هذه المناورات بأنها استعدادات للغزو.

في غضون ذلك، أفاد ديبلوماسيون أن روسيا عرقلت الاربعاء تبني بيان في مجلس الامن يندّد بالتجربة الصاروخية الاخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية، على رغم دعم الصين حليفة بيونغ يانغ للنص. ويطلب النص الذي اقترحته الولايات المتحدة من بيونغ يانغ الامتناع عن اجراء تجارب نووية أو باليستية جديدة، بعد تجربتها الفاشلة الاحد.

وأوضح ديبلوماسيون ان موسكو كانت ترغب في اضافة عناصر من بيان سابق يؤكد ضرورة التوصل الى حل من طريق الحوار.

واكد عدد من الديبلوماسيين الذين طلبوا عدم ذكر اسمائهم انهم فوجئوا بتعطيل موسكو تبني النص الذي تدعمه بيجينغ، علماً أن الأخيرة تشكل عادة مظلة ديبلوماسية لكوريا الشمالية في المنظمة الدولية.

ويعبر أعضاء المجلس في النص عن "قلقهم الكبير" من "الموقف المسبب لزعزعة الاستقرار" لكوريا الشمالية، ويهدد مجدداً باتخاذ "اجراءات مهمة" في حق النظام الشيوعي. وعلى هامش جلسة المجلس الاربعاء، قالت المندوبة الاميركية الدائمة لدى الامم المتحدة السفيرة نيكي هايلي انه "من المهم ان تعرف كوريا الشمالية اننا لا نسعى الى مواجهة". واضافت: "قلنا بوضوح أيضاً إنه من الممكن ان نفعل ذلك، والكرة في ملعبهم الآن".

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard