عون التقى المشنوق ووفوداً: سنتوصل إلى قانون ولا أحد يحلم بالتمديد أو البقاء على الـ60 أو الفراغ

شدد رئيس الجمهورية ميشال عون على "ألاّ يحلم أحد بالتمديد لمجلس النواب او البقاء على القانون نفسه او حصول فراغ"، مطمئناً اللبنانيين الى "أن الشوائب التي تعترض الاتفاق على قانون انتخاب جديد ستذلل وسنتوصل الى وضع هذا القانون".  

ولفت لدى استقباله وفدا من المتن الاعلى في قضاء بعبدا برئاسة النائب فادي الاعور، الى "الصعوبات التي تواجهها الطبقة الحاكمة في وضع قانون انتخاب جديد"، مبدياً أسفه لـ"التعامل مع هذا الامر عبر ذهنيات كانت وضعت كل قوانين الانتخاب السابقة والتي يلزمها تغيير، ونحن نطالب بتغييرها، مما يتطلب بعض الوقت، لكننا سنتوصل الى نتيجة".

وسأل: "إذا لم يتمكن مجلس النواب من وضع قانون انتخاب جديد منذ 9 أعوام، اي منذ عام 2008، فماذا يستطيع أن يفعل؟ هذا أمر غير مقبول إطلاقا. لقد اصبحت ولاية المجلس الحالي اشبه بولاية ملك". ورأى ضرورة أن "يحترم قانون الانتخاب الجديد مضمون بند اتفاق الطائف المتعلق به".

وتطرق الى الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية، سائلاً: "أين أصبحت هذه الهيئة، أين هي التدابير التي ستلغي الطائفية؟ فهي غير موجودة، لا في قانون الانتخاب الحالي ولا في النظام التربوي، أو في نظام المؤسسات الاجتماعية والفكرية التي من شأنها التحضير لهذا الموضوع، وإلغاء التمييز بين المواطنين الذين سيشعرون حينها أنهم مواطنون وليسوا طوائف".

وكان الاعور أشار الى مطالب حملها الوفد، أبرزها الإسراع في إنجاز المصالحة في كفرسلوان وجوار الحوز، وإجراء الانتخابات البلدية في بلدتي بمريم وصليما، ومساعدة مزارعي التفاح في ترشيش وكفرسلوان وجوار الحوز.

المشنوق والأمن العام

كذلك استقبل عون وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وبحث معه في الاوضاع الراهنة سياسيا وامنيا، وأطلعه على قرارات تجميد العمل في عدد من المحافر والمرامل.

ثم استقبل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم يرافقه وفد من الضباط الكبار، في زيارة تهنئة بعيد الفصح. وتمنى اللواء ابرهيم ان "تتحقق اماني اللبنانيين في قيامة حقيقية لوطنهم في عهد الرئيس عون وفي ظل قيادته الحكيمة".

الجمارك

والتقى أيضاً وفدا من الجمارك، ضم رئيس المجلس الاعلى للجمارك العميد المتقاعد اسعد الطفيلي وعضوي المجلس هاني الحاج شحادة وغراسيا القزي، والمدير العام بدري ضاهر، وشدد على "تطبيق القوانين والصلاحيات المحددة فيها، والعمل بهدف تحقيق المصلحة العامة للبلاد وفق التوجهات التي تحددت في الاجتماع الامني" الأخير في القصر.

وأقسمت رئيسة هيئة القضايا في وزارة العدل القاضية هيلانة اسكندر اليمين، امام رئيس الجمهورية بصفتها عضواً في مجلس القضاء الاعلى، في حضور وزير العدل سليم جريصاتي ورئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد.

وفد القاع

ومن زوار بعبدا ايضاً وفد من بلدة القاع يتقدمه رئيس البلدية بشير مطر الذي طالب بـكشف هوية المنفذين والمخططين للتفجيرات التي طاولت البلدة، وتسوية أوضاع المصابين من العسكريين وقوى الأمن الداخلي، وإحالة ملف التفجيرات على المجلس العدلي، إضافة الى سلسلة مطالب أكد رئيس الجمهورية أنه يوليها "عناية خاصة".

وفي مجال آخر، اتصل عون برئيس مؤسسة "إيدال" نبيل عيتاني، وعرض معه أسباب تعذر عودة الشاحنات اللبنانية العالقة في الخليج، وطلب اليه "اتخاذ الاجراءات اللازمة بالتعاون مع الهيئة العليا للاغاثة، من أجل عودة الشاحنات وسائقيها بخير، وتأمين الاعتمادات اللازمة لذلك". 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard