صواريخ أميركية دمّرت مطار الشعيرات السوري ترامب: ضربنا قاعدة انطلق منها "الكيميائي"

8 نيسان 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

صورة وزعتها البحرية الأميركية لصاروخ انطلق من المدمرة "يو اس اس بورتر" في البحر المتوسط نحو سوريا أمس. (أ ف ب)

أطلقت الولايات المتحدة أمس عشرات من صواريخ "كروز" على قاعدة الشعيرات الجوية السورية قالت إن هجوماً مميتاً بأسلحة كيميائية انطلق منها هذا الأسبوع وذلك في تصعيد للدور العسكري الأميركي في سوريا.

وأعلن مسؤولون أميركيون أن سفينتين حربيتين أميركيتين أطلقتا 59 صاروخ "كروز" من شرق البحر المتوسط على مطار الشعيرات رداً على هجوم بالغاز السام في خان شيخون بمحافظة إدلب الثلثاء. وانطلقت الصواريخ، وهي من طراز "توماهوك"، من السفينتين الحربيتين "يو اس اس بورتر" و"يو اس اس روس" قرابة الساعة 00:40 بتوقيت غرينيتش وأصابت أهدافاً عدة بينها مدرج الطائرات ومحطات لتزود الوقود في القاعدة.
ووجه ترامب خطاباً الى الأمة نقلته شاشات التلفزيون مباشرة من منزله في فلوريدا قال فيه: "الثلثاء، شن الديكتاتور السوري بشار الأسد هجوماً مروعاً بأسلحة كيميائية على مدنيين أبرياء... باستخدام غاز الأعصاب القاتل، انتزع الأسد ارواح رجال ونساء وأطفال لا حول لهم ولا قوة... الليلة أمرت بتنفيذ ضربة عسكرية محدّدة الهدف في سوريا على المطار الذي شن منه الهجوم الكيميائي. من المصلحة الحيوية للأمن القومي للولايات المتحدة منع وردع انتشار واستخدام الاسلحة الكيميائية القاتلة". ودعا "كل الدول المتحضرة الى الانضمام إلينا في السعي الى انهاء المجزرة وسفك الدماء في سوريا والقضاء على الارهاب بكل أنواعه وأشكاله".
وصرّح بعيد اجتماع له مع الرئيس الصيني شي جينبينغ بفلوريدا: "المحاولات السابقة مدى سنوات لتغيير سلوك الأسد فشلت كلها فشلاً ذريعاً".
وكشف مسؤولون أميركيون أنهم أخطروا القوات الروسية بأمر الضربات الصاروخية قبل حصولها وأنهم حرصوا على تفادي إصابة جنود روس في القاعدة. وأضافوا أن الضربات لم تشمل أجزاء من القاعدة كان جنود روس فيها. لكنهم شددوا على أن الإدارة الأميركية لم تسع الى نيل موافقة موسكو. وأوضح مسؤول دفاعي أميركي أن الهجوم هجوم "مُفرد" مما يعني أنه من المتوقع أن يكون ضربة واحدة وأنه لا خطط حاليا للتصعيد.
وصرّح الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية الكابتن جيف ديفيز: "المؤشرات الأولية هي أن هذه الضربة ألحقت أضرارا بالغة أو دمرت طائرات سورية والبنية التحتية الداعمة وكذلك معدات في قاعدة الشعيرات مما يقلص قدرة الحكومة السورية على استخدام أسلحة كيميائية".
وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن الضربة لا تعني تغير السياسة الأميركية الأشمل في شأن سوريا. و"هذا يدل بوضوح على أن الرئيس مستعد لاتخاذ تحرك حاسم عندما يقتضي الأمر... لن أحاول بأي شكل أن أفسر ذلك بأنه تغير في سياستنا أو موقفنا في ما يتعلق بنشاطاتنا العسكرية في سوريا حاليا. لم يحصل تغيير في هذا الوضع".
وأفادت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" أن تسعة مدنيين بينهم أربعة أطفال قتلوا في الهجوم الصاروخي الأميركي على القاعدة. وأصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية بياناً جاء فيه أن الهجوم الصاروخي الأميركي أسفر عن مقتل ستة أشخاص وسبب أضرارا بالغة. وقالت إن الجيش سيرد بمواصلة حملته من أجل "سحق الإرهاب".
وقالت الرئاسة السورية في بيان إن الهجوم الأميركي زاد تصميم سوريا على دحر جماعات المعارضة المسلحة وتعهدت تصعيد وتيرة العمليات ضدها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard