الأنصار سيلاحق مثيري الفتن قضائياً

31 آذار 2017 | 00:00

المصدر: خاص – "النهار"

  • المصدر: خاص – "النهار"

بدر مع لاعبي الأنصار أمس على ملعب النادي على طريق المطار.

على الرغم من العرس الوطني الجماهيري الذي حظي به منتخب لبنان، وكان هذا الالتفاف أحد العوامل في تحقيق الفوز على منتخب هونغ كونغ 2 – 0 في افتتاح التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس الأمم الآسيوية الـ17 لكرة القدم، ارتأت فئة قليلة ان تشوّه اللوحة الجماهيرية عبر هتافات مذهبية قد توصل الى فتنة على مستوى البلد، وافتعلت الإشكال في المدرج، مما استدعى تدخل القوى الأمنية لمعالجتها، كما استمرت المناوشات "المذهبية" خارج الملعب.
الفئة عينها رأت في لقاء الدور نصف النهائي لمسابقة كأس لبنان الـ46 بين الأنصار والعهد غدا السبت على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، مناسبة لإثارة النعرات مجدداً، إذ ثمة دعوات وجهت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو الى فتنة قد لا تحمد عقباها اذا حدثت، وهذا الأمر استنكره نادي الأنصار بشدة. ورأى المسؤول الاعلامي في النادي الزميل عباس حسن لـ"النهار" ان ما جرى في الملعب والدعوات المحرضة على الكراهية لا تمت الى أهداف النادي بأي صلة، وهذه الفئة لا علاقة لها بالنادي، مطالباً الأجهزة الأمنية المختصة بملاحقتهم. وأضاف حسن عن لسان رئيس النادي نبيل بدر: "نادي الأنصار بشخص رئيسه نبيل بدر دان بشدة هذه التصرفات والدعوات، وستلاحق إدارته النادي كل الأشخاص الذين أتوا هذه التصرفات أو من سيقوم بأعمال شغب، ولا سيما تلك التي تحمل أبعاداً طائفية ومذهبية". وأشار حسن الى أن بدر حضر أمس في تمارين الفريق وحض اللاعبين على العطاء لأن هذه المسابقة تمثل إنقاذاً لموسم "الزعيم الأخضر"، معتبرا أن الأنصار ناد عابر للطوائف، ومطالباً بالالتفاف حول الرابطة المركزية ومواكبة الفريق، مع التزام التشجيع الحضاري. وعقد اجتماع أمس بين رابطتي جمهوري الأنصار والعهد في مقر الأخير على طريق المطار برعاية اتحاد اللعبة، وجرى عرض الأمور المتعلقة بالمباراة المرتقبة ولا سيما الدعوات "المغرضة" التي تبث "سموما" الطائفية في الرياضة.
واتفقا على ضرورة اخراج المباراة بأبهى صورة، مع التشديد على التزام التشجيع الحضاري والرياضي ورفع الغطاء عن اي شخص يحاول ان يحول المباراة الى ساحة للشغب وتبادل الشتائم الطائفية وغيرها، وسيتم تسليم اي شخص يحاول ادخال المباراة في إطار نزاع سياسي او مذهبي الى الأمن، وتنظيم دخول الجمهورين الى المدرجات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard