مهنا التقى البابا فرنسيس: التضامن مع اللاجئين والفئات المهمشة

24 آذار 2017 | 00:00

مهنا متحدثاً مع البابا فرنسيس في الفاتيكان.


استكمالاً لحملة مؤسسة عامل الدولية للتضامن الإنساني مع اللاجئين، زار رئيس مؤسسة عامل الدولية الدكتور كامل مهنا البابا فرنسيس في الفاتيكان، شاكراً إياه على التشجيع الذي قدمته الفاتيكان لترشيح مؤسسة عامل لجائزة نوبل للسلام عام 2016، والتي جددت ترشيحها للسنة الجارية بعنوان: "التضامن الإنساني بين الجنوب والشمال مع اللاجئين والفئات المهمشة"، لإعادة بناء النموذج الإنساني الكفيل بتخليص العالم من خطاب الشوفينية والعنصرية الذي يهدد السلام في كل مكان.
وسلم مهنا البابا فرنسيس رسالة حول نهج مؤسسة عامل وانجازاتها، إضافة إلى جهودها في مجال كسب تأييد دولي لحملة التضامن التي تقودها في لبنان ومع شركاء دوليين وجاء فيها: "نتوجه لقداستك بكل الاحترام والتقدير للالتزام والجهود التي تبذلونها لحماية الضعفاء وتمكينهم في كل بقاع الأرض، فجهودكم تشكل العمود الفقري لمشروع السلام العادل والتضامن الإنساني العالمي، الذي نتشارك فيه وإياكم، حيث تسعى عامل منذ تأسيسها لترجمة هذه الفلسفة في كل أعمالها وحملاتها مع الفئات المهمشة المحلية واللاجئة، خصوصاً وأنها منذ اندلاع الحرب في سوريا ونزوح حوالى مليون ونصف المليون لاجئ سوري إلى لبنان، قد قدمت لهم حتى اليوم مليوناً وستمئة ألف تدخل وخدمة في سبيل صون كرامتهم واعطائهم الفرصة للحصول على أبسط حقوقهم".
ونوهت الرسالة بدور لبنان الكبير في هذا المجال، وهو الدولة الوحيدة في المنطقة التي أعطت أنموذجاً فعلياً في التضامن الإنساني والاحتواء الاجتماعي، ما اظهر قدرة هذا البلد العظيمة على الحفاظ على استقراره بين مختلف المكونات المحلية ومع اللاجئين على رغم كل أزماته.
وفي بيان للمؤسسة، أبدى البابا دعمه للبنان بلد العيش المشترك في زمن العودة للانتماءات الأولية، ولمؤسسة عامل الجمعية المدنية غير الطائفية كأنموذج للتغيير في لبنان والعالم العربي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard