تيلرسون لـ"مناطق آمنة" والضغط على "داعش"

23 آذار 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

من اليسار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ونظيرته الاوسترالية جولي بيشوب لدى التقاط صورة تذكارية قبل اجتماع التحالف الدولي في واشنطن أمس. (أ ف ب)

أبلغ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون مسؤولين كباراً من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويضم 68 دولة والذي يقاتل "الدولة الإسلامية" (داعش) في العراق وسوريا أمس في واشنطن، أن الولايات المتحدة ستقيم "مناطق استقرار موقتة" لمساعدة اللاجئين في العودة إلى ديارهم خلال المرحلة المقبلة من المعركة ضد "داعش" و"القاعدة".

ولم يحدد الأماكن المقررة لإقامة هذه المناطق
وقال :"ستزيد الولايات المتحدة الضغط على تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة وسوف تعمل على إقامة مناطق استقرار موقتة من خلال اتفاقات لوقف النار من أجل السماح بعودة اللاجئين إلى ديارهم".
وعلى رغم أنه لم يدل بتفاصيل عن طريقة إدارة المناطق الآمنة، فإن إقامتها ستعمق المشاركة العسكرية الأميركية في سوريا وستمثل حياداً كبيراً عن النهج الأكثر حذراً الذي تمسكت به الإدارة الاميركية السابقة بقيادة باراك أوباما.
وإذا اختار الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض "حظر طيران"، فإن من المتوقع أن يحتاج إلى مزيد من القوة الجوية سواء الأميركية أو التي يقدمها أعضاء التحالف وربما كانت ثمة حاجة الى قوات برية لحماية المدنيين في تلك المناطق.
وتسلم البيت الأبيض الشهر الماضي خطة أولية أشرفت عليها وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" تتضمن تفاصيل الحملة لهزيمة "داعش".
وأقر تيلرسون بأن "هناك الكثير من التحديات الملحة في الشرق الأوسط، لكن هزيمة داعش هي هدف الولايات المتحدة رقم واحد بالمنطقة"، مشيرً الى أن المكاسب العسكرية التي تحققت أخيراً في العراق وسوريا حولت قوة الدفع لمصلحة التحالف.
وأضاف: "نحن كتحالف ليست مهمتنا بناء الدول أو إعادة إعمارها"، مبرزاً وجوب تركيز الموارد على منع انتعاش "داعش" وتمكين المجتمعات التي مزقتها الحرب لإعادة الإعمار.
واجتماع أمس كان الأول للتحالف الدولي منذ انتخاب ترامب الذي تعهد أن تكون الحرب على التنظيم المتشدد أولوية. وتعهد الرئيس الأميركي في كانون الثاني إقامة مناطق آمنة للنازحين في سوريا.
ودعا الوزير الأميركي الشركاء في التحالف إلى الوفاء بتعهدات مالية للإسهام في تأمين وإعادة إعمار المناطق التي طرد منها "داعش".
لكن الجيش الأميركي نفى أن يكون تلقى حتى الآن أوامر بإقامة "مناطق استقرار موقتة" لمساعدة اللاجئين في العودة إلى ديارهم.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني