مدير "الإف بي آي" يؤكد وجود تحقيقات في روابط بين موسكو ومقربين من ترامب

أكد مدير مكتب التحقيقات الفيديرالي "اف بي آي" جيمس كومي خلال جلسة استماع أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الاميركي، وجود تحقيق في محاولات تدخل روسية في الحملة الرئاسية الاميركية عام 2016 وخصوصا في احتمال حصول "تنسيق" بين أعضاء في فريق الرئيس دونالد ترامب والحكومة الروسية.

وقال :"لقد تلقيت اذنا من وزارة العدل بالتأكيد أن الاف بي آي، وفي اطار مهمتنا لمكافحة التجسس، يحقق في محاولات الحكومة الروسية التدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016". وأوضح أن "هذا يشمل تحقيقات في طبيعة أي علاقة بين أفراد مرتبطين بفريق حملة ترامب والحكومة الروسية ولتحديد ما اذا كان ثمة تنسيق بين الحملة والجهود الروسية".
وتحدثت وسائل اعلام اميركية منذ أشهر عن وجود هذه التحقيقات، لكن "الاف بي آي" لا يؤكد أو ينفي عادة مثل هذه المعلومات.
ورأى كومي انه نظراً الى "المصلحة العامة" في اطار هذه القضية، من الضروري تأكيدها علناً.
وأضاف: "لا يمكنني ان أكشف المزيد من المعلومات عما نقوم به ولا الافراد الذين نراقب تصرفاتهم". ولاحظ أنه "لا يمكننا ان نقوم بعملنا جيداً اذا بدأنا التحدث عنه لدى قيامنا به".
وبدأت الجلسة بكشف النائب الديموقراطي آدم شيف الاتصالات بين افراد عدة من فريق حملة ترامب او أوساطه، وأشخاص مقربين من الكرملين وخصوصاً السفير الروسي في الولايات المتحدة.

البيت الابيض ينفي
وفيما كان كومي يدلي بشهادته، قالت إدارة ترامب الاثنين أنه "لا دليل" على وجود تواطؤ بين أشخاص في فريق ترامب الانتخابي وروسيا.
وجاء في بيان لمسؤول بارز في الادارة الإميركية عقب شهادة كومي: "لم يتغير شيء". وشدد على "أن كبار المسؤولين في الاستخبارات في عهد (الرئيس السابق) باراك اوباما أكدوا رسمياً ان لا دليل على الاطلاق على وجود تواطؤ، ولا دليل على وجود فضيحة ترامب-روسيا".
وفيما كانت جلسة الاستماع الى كومي مع مدير وكالة الامن القومي "ان اس اي" مايك روجرز،مستمرة، علق ترامب على هذا النقاش في حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "إن وكالة الامن القومي ومكتب التحقيقات الفيديرالي يقولان لمجلس النواب ان روسيا لم تؤثر على العملية الانتخابية" في تعارض مباشر مع ما قاله المسؤولان عن هاتين الوكالتين.

لا أدلة على التنصت
من جهة أخرى، قال كومي إنه لم يطلع على أي أدلة تدعم زعم ترامب أن أوباما أمر بالتنصت عليه خلال حملته للانتخابات الرئاسية في 2016 .
وقبل أن يبدأ كومي بالإدلاء بشهادته أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي، قال رئيس اللجنة الجمهوري ديفين نونيز إن من المحتمل أن تكون وسائل أخرى للمراقبة قد استخدمت ضد ترامب.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

طريقة الدفع

عبر بطاقة الإئتمان الخاصة بك.

NetCommerce

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني