لبنان يستعد لتلافي مفاجآت هونغ كونغ

انطلق أمس رسمياً منتخب لبنان الوطني لكرة القدم في مسار طويل لخطف بطاقة التأهل لنهائيات كأس الأمم الآسيوية الـ17 لكرة القدم، والتي تستضيفها الامارات العربية المتحدة في شتاء 2019، حيث انخرط اللاعبون في معسكر داخلي استعداداً لمباراته الأولى ضد هونغ كونغ، السادسة مساء الثلثاء المقبل، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، إذ يسعى "رجال الأرز" الى المشاركة في النهائيات القارية للمرة الأولى عبر اجتياز التصفيات، بعدما شارك عام 2000 بلدا مضيفا.

وسمّى المدير الفني المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش 24 لاعباً ليكون الاعتماد عليهم في اللقاء المهم، لكونه الأول والذي يحدد المسار في التصفيات، من بينهم 10 لاعبين محترفين هم الكابتن حسن معتوق (الفجيرة الاماراتي والذي يلتحق مساء الجمعة المقبل، لارتباطه بمباراة مهمة مع فريقه في الدوري الإماراتي)، ومعتز بالله الجنيدي (فيلدا يونايتد الماليزي)، محمد غدار (كيلانتان الماليزي)، علي حمام وربيع عطايا (ذوب آهن الايراني)، عدنان حيدر (هاماركا ميراتيني النروجي)، والحارس عباس حسن (أورغريت الأسوجي) وجاد نور الدين (بوسامانيا الأندونيسي) والوافد الجديد سمير أياس (26 سنة) المحترف مع دوناف روس (سادس الدوري البلغاري)، فيما رفض باسل جرادي الالتحاق بسبب انشغاله مع فريقه ستروغودست النروجي وكذلك هلال الحلوة لاعب فولسبورغ الألماني بداعي الإصابة.
واختار رادولوفيتش ومعاونوه من الدوري المحلي حراس المرمى أحمد تكتوك (النجمة) ومهدي خليل (الصفاء) ومصطفى مطر (السلام زغرتا)، والمدافعين محمد زين طحان (الصفاء)، قاسم الزين وماهر صبرا (النجمة)، نصار نصار (الأنصار)، نور منصور (العهد)، وسواعد الدفاع هيثم فاعور (العهد) ونادر مطر (النجمة) وادمون شحادة (السلام)، والمهاجمين محمد حيدر (العهد)، حسن المحمد (النجمة)، أبو بكر المل وفايز شمسين (طرابلس الرياضي). وجاء استدعاء المل وشحادة بعد اعتذار الحلوة وجرادي.
واعتبرت المجموعة الثانية التي تضم الى جانب لبنان وهونغ كونغ منتخبي كوريا الشمالية وماليزيا متوازنة نسبياً بعد تطور المنتخبات الأخرى في السنوات الماضية.
ولا يمكن اعتبار المنتخب الآتي من جنوب الصين لقمة سائغة أو سهلاً إذ يضم في صفوفه عدداً كبيراً من اللاعبين المجنسين من أصول أفريقية وأوروبية لا سيما بريطانية.
ويقود هونغ كونغ المدرب الكوري الجنوبي كيم بان – غون، إذ قاد التطور السريع للمنتخب بالاعتماد على "المحترفين"، فحققت كرة القدم في البلاد تقدماً مهماً في السنوات الأخيرة وعلى كل الصعد بفضل البرنامج الناجح للاتحاد المحلي والذي أطلق عليه تسمية "مشروع فينيكس"، والآن يجد المنتخب الوطني نفسه أمام فرصة نادرة للبناء على تلك القاعدة المتنامية. وبحسب موقع الاتحاد الدولي "فيفا" أصبح منتخب هونغ كونغ تحت قيادة المدرب الكوري الجنوبي صلباً ومتماسكاً جداً. ويعول كيم على المدافع الغاني الأصل فيستوس بايز (المحترف مع غيزو الصيني) والبرازيليين الأصل هيليو غونسالفيش وساندرو فيريرا وأفونسو جونيور وروبرتو أورلاندو والكاميروني جان جاك كيلاما (تيانجين الصيني) والانكليز جاكي سيلي وجيمس ماكي وسيغيب المهاجم النيجيري اليكس تايو بسبب الإصابة.
ووصل منتخب هونغ كونغ أمس الى العاصمة الاردنية عمان حيث يخوض معسكراً قصيراً تتخلله مباراة ودية ضد منتخب "النشامى" السادسة مساء من بعد غد الخميس على ملعب الملك عبد الله الثاني على ان تتوجه البعثة بعد ظهر الأحد الى بيروت.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

طريقة الدفع

عبر بطاقة الإئتمان الخاصة بك.

NetCommerce

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني