أنظار واشنطن مجدّداً إلى القمر في عهد ترامب

13 آذار 2017 | 00:00

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

بعدما كانت الرحلات إلى القمر مستبعدة في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، يبدو أنها ستكون الوجهة الفضائية الأولى للمهمات خارج مدار الأرض في زمن دونالد ترامب، في توجه من شأنه أن يشجع مبادرات القطاع الخاص على الاستثمار في هذه البرامج. ومع أن الرئيس الأميركي الجديد مقل في كلامه حول هذا الموضوع، إلا أن المحيطين به ومستشاريه ممن سبق أن عملوا في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) يعربون عن الاهتمام بعودة الولايات المتحدة إلى القمر، في برامج تتشارك فيها الحكومة مع القطاع الخاص. وقد التقى الملياردير إلون ماسك مؤسس شركة "سبايس إكس" وجيف بيزوس مالك مجموعة "أمازون" التي أنشأت شركة الفضاء "بلو أوريجين" بمستشاري ترامب مرات عدة بعد انتخابه. ويقول جون لوغسدون المدير السابق بمعهد "سبايس بوليسي" في واشنطن "بالتأكيد هناك اهتمام جديد في القمر من جانب إدارة ترامب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard