فيون: لا أحد يستطيع منعي من الترشح قادة حزب الجمهوريين يجتمعون اليوم

6 آذار 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

مرشح اليمين للرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون وزوجته بينيلوب خلال التجمع الانتخابي الذي دعا اليه في باريس أمس. (أ ب)

صرح مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية في فرنسا فرنسوا فيون أمس، بأن "أحداً لا يستطيع اليوم منعي من أن أكون مرشحا"، رافضا الرضوخ للمطالبين بانسحابه من السباق.
وقال فيون الذي حل ضيفاً على نشرة الأخبار في القناة الثانية للتلفزيون الفرنسي بعد تجمع في باريس شارك فيه عشرات الآلاف من أنصاره، إن "ترشيحي لا يزال يحظى بتأييد غالبية من ناخبي اليمين والوسط، هذا ما أراه وقد أثبته بعد ظهر اليوم".
وشدد على أن "مشروعي هو الوحيد الذي يتيح الإصلاح الوطني ... لا بدائل، لا مشروع يمكنه فعلاً أن يساعد في إصلاح البلاد".
وكان فيون خاطب تجمع أنصاره في وقت سابق في باريس قائلاً: "يعتقدون انني وحيد... هل أنا وحيد؟" فقوبل بالهتافات"، وذلك في مواجهة القضاة الذين يتوقع ان يوجهوا اليه الاتهام قريبا، واعضاء حزبه الراغبين في اخراجه من السباق.
وأضاف: "أدرك تماماً حصتي من المسؤولية في هذه المحنة. بعيداً من الخيانات والروزنامة القضائية وحملة تشويه السمعة، يصادف المشروع الذي أحمله واؤمن به وتؤمنون انتم به هذه المعوقات الكبيرة جراء خطأ ارتكبته".
وانضمت اليه زوجته بينيلوب في نهاية خطابه. وكانت خرجت عن صمتها في مقابلة طويلة مع اسبوعية "لو جورنال دو ديمانش" اكدت فيها تصميم زوجها على عدم الاستسلام. وقالت: "قلت له يجب ان تستمر حتى النهاية. وفي كل يوم اقول له ذلك"، لكن "القرار يعود اليه". واعتبرت "أن أحداً غيره لا يمكن ان يكون رئيساً. والقدرة على تحمل ما يجري تمثل دليل شجاعة مميزة".
ولدى تطرقها الى مسألة الوظائف الوهمية التي يشتبه في انها تولتها أوضحت زوجة فيون انها قامت بـ"مهمات متنوعة" لحساب زوجها وانها قدمت أدلة على ذلك الى المحققين.
وهتف عشرات الالاف من انصار مرشح اليمين ملوحين باعلام فرنسية "اصمد فيون، فرنسا تحتاج اليك". واحاط بعضهم به على المنصة في حين غاب كثيرون.
وسحب نحو 260 مسؤولاً منتخباً دعمهم لفيون تحت تأثير القلق من تراجع مرشح اليمين الذي باتت استطلاعات الرأي تشير الى خروجه من الدورة الاولى من الانتخابات مقررة بعد 49 يوماً.
وتظهر الاستطلاعات تصدر مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن ووزير الاقتصاد السابق ايمانويل ماكرون هذه الدورة.
وفي محاولة لتدارك الخطر الذي يحدق بحملة اليمين الفرنسي، أعلن حزب الجمهوريين المحافظ في فرنسا في بيان السبت أن اللجنة السياسية للحزب ستجتمع مساء اليوم لمناقشة موقف فيون. ومما جاء في البيان: "نظراً الى تطور الموقف السياسي قبل سبعة أسابيع فقط من الانتخابات الرئاسية... اللجنة السياسية التي تضم المرشحين لتمثيل (الحزب) في الانتخابات التمهيدية ستجتمع قبل موعدها بأربع وعشرين ساعة الاثنين 6 آذار".
وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي سابقاً الآن جوبيه أنه سيصدر بياناً صباح اليوم يحدد فيه موقفه من التطورات. ومعلوم ان فيون كان هزم جوبيه في الانتخابات التمهيدية لليمين الفرنسي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard