باسيل في "مؤتمر البلديات": البدائل من الفراغ إقرار قانون الانتخاب وإجراء الانتخابات

20 شباط 2017 | 00:00


أعرب رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل عن اعتقاده "أن لبنان لا يتحمل فكرة الاقصاء أو الالغاء لأقليات، سياسية كانت أم حزبية أم مناطقية أم طائفية، من هنا الكل اصبحوا مسلّمين بوجوب اقرار النسبية في قانون الانتخاب وما يبقى هو التطبيق، والا فلبنان ذاهب الى الهاوية بمعنى الفراغ الذي لم يختبره سابقا". ورأى في افتتاح "مؤتمر البلديات الثاني" الذي نظمته اللجنة المركزية للبلديات في "التيار" برعايته في فندق الحبتور- سن الفيل، "أن البدائل من الفراغ موجودة، وهي إقرار قانون انتخاب يسمح بإجراء الانتخابات في المدى المسموح، والدخول في عملية سياسية فيها تمثيل للجميع والاستقرار السياسي المطلوب. ونحن على مسافة يومين من أن يكون التاريخ الأول المفترض لدعوة الهيئات الناخبة، بحيث اننا وصلنا الى الخط الأحمر".
وأكد "ان النتيجة التي نريدها هي اقرار قانون انتخاب جديد، وكل النقاش حول القوانين المطروحة لا يعطي 64 على 64 على المستوى المسيحي في التمثيل. القانون المختلط الذي يقوم في المرحلة الاولى على التأهيل على مستوى الطائفة، والمرحلة الثانية على المستوى النسبي، نكون صغنا فيه قانونا واحدا بأربعة مفاهيم، الطائفية والأكثرية والمناطقية والنسبية بمعيار واحد، وهذا يتحقق للمسيحيين والمسلمين".
وتطرق الى موضوع النزوح السوري، ومما قال: "عندما نتكلم من العودة الآمنة للسوريين الى سوريا، أي نازح يذهب الى وطنه ويعود الى لبنان، ليس له الحق أن يبقى نازحا في لبنان، والقول ان السوريين لم يعودوا يدخلون الى لبنان مثل الماضي غير صحيح (...) وكل ما نطرحه هو اعتماد سياسة تشجع السوريين على العودة الى بلادهم التي صارت فيها اماكن آمنة ومستقرة، واذا اردنا حلا سياسيا لهذا الموضوع، فكلنا يعرف أنه صارت هناك مناطق مستقرة كثيرة في سوريا بالمفهوم القانوني الدولي، وعندما تأخذ البلديات دورها تكون تساعد الحكومة في العودة الكريمة لاخوتنا السوريين الى بلدهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard