"هزة" جديدة في الشانفيل: حرفوش ومامو خارج الإدارة

18 شباط 2017 | 00:00

من سيخلف حرفوش في رئاسة نادي الشانفيل؟

خرجت الى العلن مجدداً الخلافات الادارية في نادي المريميين ديك المحدي "الشانفيل" اثر استقالة رئيس النادي ايلي حرفوش "لولي" من منصبه اعتراضاً على المسّ بصلاحياته والتأثير الخارجي على قرارات اللجنة الادارية. ولم تقتصر الاستقالة على حرفوش بل تبعها موقف تضامني من عضو اللجنة الادارية ومدير فريق كرة السلة جان مامو الذي تقدم بدوره باستقالته امس.

حرفوش: لست "باش كاتب" عند احد
رئيس نادي الشانفيل المستقيل اعتبر في اتصال مع الـ"النهار" ان النادي لا يحتاج الى رئيس "بل الى مدير يدير الازمة ويؤمّن موارد مالية لكنه لا يملك اي سلطة". واتهم عضو الجمعية العمومية ابرهيم منسى بالتحكم بقرار النادي، "اللجنة الادارية تتخذ قراراً بأكثرية 9 اعضاء من اصل 10 (اعترض جان مامو) بإعفاء المدير الفني المدرب الوطني غسان سركيس من مهماته ووقّع الاعضاء القرار ثم تراجعوا في اليوم التالي عنه ومسحوا تواقيعهم". واضاف "منسى اتصل بأمين سر النادي خالد مجاعص وطلب منه دعوة اللجنة الادارية الى الاجتماع للعودة عن القرار".
ونفى ان يكون قد تواصل مع داعم النادي امين سر تكتل الاصلاح والتغيير النائب ابرهيم كنعان قبل القرار او بعده. واعترف بعجزه عن تغيير بعض الامور "تصرفت بطريقة ديموقراطية لكن هناك من لا يريد رئيسا بصلاحيات، وانا لا اقبل ان اكون باش كاتب عند احد". وكشف انه غالباً ما كان يلتزم قرار اللجنة الادارية "حتى عندما لا اكون مقتنعاً به". واسف ان يتراجع الاعضاء عن قرار وقعوا عليه نتيجة تدخل خارجي "عند تسلّمي مهماتي حاولت تغيير الكثير من الامور ابرزها اجراء تغيير في اللجنة الادارية للاتيان بأشخاص يريدون العمل لكنني لم افلح لأنّ هناك من لا يريد للشانفيل ان يصبح نادياً". واكد ان قراره نهائي ولن يتراجع عنه "الموضوع اصبح خلفي. احترم كل الاعضاء واتمنى التوفيق للنادي".
واستغرب عقد جلسة للجنة الادارية في غيابه والتراجع عن موقف (اعترض زياد الخازن) كان اتخذ بغالبية الاصوات.
ونفى ان يكون على خصومة او عداوة مع احد "المدرب سركيس صديق احترمه هو ليس على خلاف معي بل مع النتائج العاطلة". وكشف ان سركيس وافق على العرض بالتنحي عن منصب المدير الفني مع استمرار الادارة تسديد مستحقاته". واضاف: "سأبقى مشجعاً للنادي ولست من الذين يتنكرون للسنوات الجميلة التي امضيتها في الفريق".

مامو متضامن
بدوره، اكد عضو اللجنة الادارية ومدير الفريق جان مامو تضامنه مع رئيس النادي "استقلت تضامناً مع حرفوش رغم قراره المتسرّع". وكشف انه سلّم كتاب الاستقالة الى امين سر النادي خالد مجاعص "عودتي عن قراري مرتبطة بموقف رئيس النادي". واضاف "لن اتخلى عن صديقي ورفيقي من اجل منصب او مركز".
وعزا قرار حرفوش الى عوامل عدة كان آخرها تراجع الهيئة الادارية عن قرار اعفاء سركيس من مهماته كمدير فني في جلسة عقدت بغياب الرئيس ومن دون علمه "ووصف الجلسة بالقشّة التي قصمت ظهر البعير". واسف ان يصبح كابتن منتخب لبنان وكابتن فريق الكهرباء ولاعب فريق الشانفيل من العام 1969 الى العام 1973 خارج الرئاسة "لقد احرجوه ليخرجوه". ورشّح الرئيس السابق للنادي ايلي فرحات للعودة الى منصبه.

مجاعص: سركيس لا يتحمل المسؤولية
نفى امين سر النادي الزميل خالد مجاعص اي تدخل لعضو الجمعية العمومية ابرهيم منسى "له المونة الاكبر لكنه لم يتدخل يوماً في قرارات اللجنة الادارية". ولم ينف تراجع بعض الاعضاء عن قرار اعفاء المدرب سركيس من مهماته "موقفنا قانوني وسركيس بقي في منصبه بقرار شرعي وقانوني صادر عن اجتماع اللجنة الادارية". وكشف ان اللجنة الادارية اجتمعت بناء على طلب من مدير الفريق مامو الذي كان تحفظ عن قرار اعفاء سركيس من مهماته "وليس بطلب من منسى". وعزا مجاعص قرار اللجنة بإبقاء سركيس في منصبه الى الاداء الجيد للفريق في مباراتيه امام هومنتمن واللويزة "سركيس لا يتحمل مسؤولية الخسارتين بل يتحملهما الحكام". واكد ان اللجنة الادارية للنادي ستجتمع الاسبوع المقبل لبت الاستقالتين.

منسى: لم أتدخل...
رفض منسى الرد على اتهامه بالتدخل بقرارات اللجنة الادارية للنادي وقال: "لست انا من يقرر ولو كان القرار بيدي لما كان صهري زياد الخازن اعترض في الجلسة على القرار". واكد متانة العلاقة مع حرفوش "عندما قدم استقالته زارني برفقة مامو".
وكشف عن اكثر من محاولة لإقناعه بالعودة عن قراره "اتصلت به في اليوم التالي اربع مرات لحثه على التراجع عن استقالته لكنه اصرّ على موقفه". واضاف: "لولي صديق واخ واستقالته لن تغيّر مكانته عندي. انا من اقنعه لتولي منصب الرئيس واتصلت به عندما كان في روما برفقة نديم خليل وانتخب رئيسا وهو خارج لبنان". ونفى منسى ان يكون لديه مرشح بديل "لا ارشح احداً، جميع الاعضاء في اللجنة يملكون الكفاية والخبرة، لدي رأيي الخاص ولكني لا افرضه على احد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard