حركة تصحيحية في الحكمة وخزوع راجع!

16 شباط 2017 | 00:00

هدف حركة خوري اعادة لمّ الشمل ووقف الشرذمة والعودة الى العمل بطريقة مؤسساتية. (سركيس يرتيسيان)

عشية مغادرة فريق الحكمة بيروت الى دبي للمشاركة في الدورة الدولية الـ28 التي تستضيفها صالة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، اكد امين سر النادي المحامي ميشال خوري ان الخلاف في وجهات النظر مع رئيس النادي مارون غالب "لا يفسد في الود قضية". وكشف ان تحركه مع اكثرية زملائه في اللجنة الادارية هو "عملية اصلاحية وتصحيحية لتصويب المسار". واضاف: "نحن نعمل على وضع الامور في نصابها واعادة القرار الى اللجنة الادارية للحد من قرارات رئيس النادي ومن التفرّد بتصرفاته".

خوري الذي عزا تحركه الى ادراكه مع زملائه بأن قرار النادي بات خارج اللجنة الادارية، نفى وجود اي نيّة لاطاحة هذه اللجنة او اسقاطها "تحركنا يسير ضمن الاصول ووفق القوانين ويهدف الى تحذير الرئيس من الاستمرار في الجنوح نحو مكان لا نريده والعودة الى اللجنة الادارية التي هي مصدر القرار والمرجع الصالح لادارة النادي". واضاف "هدفنا اعادة لمّ الشمل ووقف الشرذمة والعودة الى العمل بطريقة مؤسساتية وادارية صحيحة".
وعن اسباب غيابه عن اجتماع اللجنة الادارية الذي عقد اول من امس وحضره 5 اعضاء (غاب باتريك عون بداعي السفر) قال: "غيابي جاء انسجاماً مع موقفي ومطلبي بعودة القرار الى مركز النادي". واضاف "لقد حذرت من عدم الالتزام بمحاضر الجلسات التي يوقعها كل الاعضاء بالاجماع ويتم تجاهلها ولا يصار الى تنفيذها".
وجدد المحامي خوري احترامه وتقديره لرئيس مدرسة الحكمة مار يوسف في الاشرفية والرئيس الفخري للنادي الاب جان بول ابو غزالة "الذي نجلّه ونقدر دوره ونشكره على الجهود التي يبذلها، لكن القرارات يجب ان تبقى في اللجنة الادارية". واضاف: "بحثت الامر مراراً وتكراراً مع غالب من دون جدوى وطالبت اكثر من مرة الالتزام بمحاضر الجلسات وتنفيذها وفق الاصول الادارية لكنّ احداً لم يسمع". وكشف انه طالب اكثر من مرة بتقديم كشوفات مالية شهرية "لكن لم يتجاوب احد". ونفى ان يكون موقفه موجهاً ضد المصرف الذي وقّع النادي معه عقد رعاية "نريد الحفاظ على العقد وانجاح تنفيذه وتطبيق مضمونه بطريقة ادارية وفق الاصول وليس بطريقة عشائرية". وقال: "لن نصعّد مواقفنا قبل نهاية الموسم حفاظاً على مسيرة فريقي السلة والقدم، وفي حال لم يتم تصحيح المسار فلكل حادث حديث".

غالب: الوقت ليس للكلام
رئيس النادي مارون غالب رفض الرد على كلام خوري، واعتبر ان الامور الخلافية يجب ان تحل داخل النادي وليس عبر وسائل الاعلام "ما يحصل الآن يلحق الضرر بالنادي وجهودنا يجب ان تنصبّ راهناً على العمل وليس على الكلام". ونفى ان يكون قد تفرّد بقراراته "هذا الكلام غير صحيح وللأب الرئيس أبو غزاله الذي افخر بقربي منه، رأيه ونحن نستشيره وهو لا يتدخل ولا يعاكس اي قرار للجنة الادارية. ومن الطبيعي ان اشاوره في كل الامور فهو الرئيس الفخري للنادي ورئيس المدرسة التي درست على مقاعدها وتخرّجت منها". واكد تماسك الوضع داخل اللجنة الادارية، "ليس هناك اي امر جوهري يستدعي هذا التصرف من خوري". وكشف عن حلّ نهائي لرواتب اللاعبين، "ازمة الرواتب حلّت وسينتظم الدفع بطريقة شهرية، ونعمل على تسديد المستحقات القديمة وفق الاتفاقات المعقودة". وتمنى التوفيق للفريق في دورة دبي، اذ ان "هدفنا هو الحفاظ على اللقب". ونفى ان يكون فريق كرة القدم متروكاً رغم ان عقد الرعاية الاخير لم يشمله "سنسعى الى مساعدته وتوفير الدعم له ليبقى هذا الموسم في موقعه في الدرجة الثانية".

خزوع راجع!
على صعيد متصل، علمت "النهار" ان المفاوضات مع اللاعب جوليان خزوع قطعت شوطاً بعيداً وشارفت على نهايتها السعيدة بحيث باتت عودته الى فريقه السابق قاب قوسين او ادنى. وكشف مصدر مطلع ان خزوع، الذي عاود تمارينه منذ فترة قصيرة بعد شفائه من الاصابات وحصوله على الضوء الاخضر من الجهاز الطبي، سيكون مع الحكمة في نهاية الشهر الجاري او مطلع شهر آذار المقبل حداً اقصى، وان عقده لن يتجاوز الـ 300 الف دولار في السنة وهو ابدى استعداده للالتحاق بالمنتخب الوطني.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard