سان جيرمان - برشلونة: صراع الأموال القطرية

14 شباط 2017 | 00:00

تشعر قطر بالحيرة بين فريق ترعاه هو برشلونة وآخر تملكه هو باريس سان جيرمان. (أ ب)

مما لا شك فيه أن الاستثمارات الخليجية في النوادي الأوروبية لكرة القدم منحت دولة قطر الكثير من الشهرة لا سيما غداة حصولها على استضافة كأس العالم الـ22 عام 2022 بعد التفوق على دول كبرى مثل الولايات المتحدة واوستراليا وغيرهما.

ويعد باريس سان جيرمان الفرنسي أفضل مثال على الاستفادة من الأموال القطرية بعدما انتقلت ملكيته الى "هيئة قطر للاستثمارات الرياضية" عام 2011 وتعيين ناصر الخليفي رئيساً له، وساهمت الأموال العربية في جعل الفريق قوياً على الساحة المحلية بتتويجه بطلاً لفرنسا أربع مرات متتالية، فضلاً عن العديد من الألقاب المحلية، كما استقطب الفريق عدداً كبيراً من نجوم اللعبة إذ يدافع عن ألوانه حالياً الأرجنتيني أنخيل دي ماريا والأوروغواياني ادينسون كافاني والبرازيليان تياغو سيلفا ولوكاس مورا والايطالي ماركو فيراتي وآخر المنضمين الألماني جوليان دراكسلر، فضلاً عن أهم المدربين حيث يشرف على الفريق حالياً الاسباني أوناي ايمري.
ويلتقي النادي الباريسي مساء اليوم (21:45 بتوقيت بيروت) ضيفه برشلونة الاسباني في قمة نارية على ملعب "بارك دي برانس" في ذهاب الدور الثاني لدوري ابطال اوروبا.
والقاسم المشترك بينهما هي الأموال القطرية، إذ استفاد النادي الكاتالوني من عقود الرعاية الضخمة التي أبرمها مع الشركات الحكومية القطرية وأهمها شركة الطيران القطرية.
في أول مواجهة بينهما بعد دخول الأموال العربية الى صندوقيهما عام 2013، قالت صحيفة "سبورت" الكاتالونية إن قطر سوف تشعر بالحيرة بين فريق ترعاه وتعشقه هو برشلونة، وبين فريق تملكه هو باريس سان جيرمان. حينها كانت الغلبة للاسباني بفارق المواجهات بعد تعادلهما ذهابا 2-2 في باريس وإيابا 1-1 في برشلونة، وفي الدور الأول لموسم 2014-2015 فاز الباريسيون ذهابا 3-2 وخسروا ايابا 3-1، ثم التقيا في ربع النهائي مجدداً وفاز برشلونة ذهابا 3-1 وايابا 2 – 0. ويأمل سان جيرمان في ان يكسر التفوق الكاتالوني، بقيادة ايمري الذي يطمح الى تحسين سجله الشخصي ضد برشلونة. ففي 23 مواجهة له مع اشبيلية حقق فوزا واحدا فقط في الدوري الموسم الماضي.
ويسود تفاؤل كبير المعسكر الباريسي عقب البداية القوية في السنة الجارية، إذ حقق النادي 10 انتصارات وتعادل مرة واحدة في مبارياته الـ11 الاخيرة في مختلف المسابقات. ويعول باريس سان جيرمان على معنويات لاعبيه العالية وسجله الرائع على ملعبه في المسابقة القارية حيث خسر مرة واحدة في العقد الاخير.
وقال المدافع الدولي البرازيلي ماكسويل الذي سبق له الدفاع عن الوان الفريق الكاتالوني: "انه تحد كبير. ببساطة، يتعين علينا تقديم مباراتين كبيرتين". ويخوض باريس سان جيرمان المباراة في غياب لاعب الوسط الدولي الايطالي تياغو موتا الذي دافع عن الوان برشلونة سابقا ايضا، وذلك بسبب الايقاف.
ولن يكون برشلونة لقمة سائغة امام الباريسيين على رغم تذبذب مستوى النادي نسبيا هذا الموسم، لكنه بدوره عاد بقوة هذا العام فبلغ نهائي الكأس المحلية على حساب اتلتيكو مدريد العنيد، وخسر مرة واحدة فقط في مبارياته الـ22 الاخيرة، لكنه تلقى ضربة موجعة السبت باصابة مدافعه الايمن اليكس فيدال في كاحله، ويغيب ايضا لاعب وسطه الارجنتيني خافيير ماسكيرانو بسبب اصابة في الفخذ، لكن صفوفه تشهد عودة القائد جيرار بيكيه والبرازيلي رافينيا الذي سيضطر الى وضع قناع وقائي بعد تعافيه من كسر في الانف.
ويعول برشلونة على ثلاثيّه الهجومي الضارب الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والاوروغواياني لويس سواريز.

بنفيكا – دورتموند
ويلعب الليلة ايضا بنفيكا البرتغالي بطل 1961 و1962 مع بوروسيا دورتموند بطل 1997 في مواجهة متكافئة نسبيا. ويعول بنفيكا على عاملي الارض والجمهور لحسم المواجهة الاولى على ملعب النور في لشبونة، واستغلال المعنويات المهزوزة للاعبين الذين تعرضوا لخسارة قاسية امام دارمشتات صاحب المركز الاخير في الدوري 1-2. بيد ان الفريق الالماني ابلى البلاء الحسن في المسابقة القارية وتصدر مجموعته امام ريال مدريد حامل اللقب، وبالتالي لن يكون صيدا سهلا لبنفيكا.
وتقام مباراتا الاياب في 8 آذار المقبل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard