خاتشادوريان: مؤتمر الطاقة الاغترابية منصة لفرص عمل جديدة في أفريقيا

2 شباط 2017 | 00:00

القائم بالأعمال اللبناني بالوكالة آرا خاتشادوريان.

منذ أيار الماضي، وتحديدا بعد "مؤتمر الطاقة الاغترابية" الذي عقدته وزارة الخارجية والمغتربين، لم تهدأ جهود القائم بالاعمال اللبناني بالوكالة في جوهانسبورغ آرا خاتشادوريان وفريق عمله لتنظيم مؤتمر مماثل في جنوب افريقيا بناء على طلب الوزير جبران باسيل.

في جوهانسبورغ التي تضم نحو ٥٠ الف مغترب من أصل لبناني، (ثالث أكبر عدد لابناء الجالية في القارة الأفريقية)، والمركز الأساسي للشركات الكبرى المتعددة الجنسية التي تغطي بأعمالها القارة الافريقية، بدأ المؤتمر أعماله في حضور باسيل ووزير الاقتصاد رائد خوري ورؤساء الهيئات الاقتصادية.
"النهار" التقت خاتشادوريان الذي تحدث عن أهمية مؤتمر الطاقة الاغترابية، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها. وقال ان المؤتمر عقد نظرا الى أهمية الجالية اللبنانية في القارة الافريقية واهمية فرص العمل المتاحة للبنانيين لدخول أسواق افريقيا. واعتبر ان وجود وزيرة خارجية جنوب افريقيا، يؤكد أهمية هذا الحدث وفاعلية الجاليات اللبنانية في افريقيا.
وكان المؤتمر انطلق عام ٢٠١٤، واعتبر من مبادرات الوزارة الأكثر نجاحا لانه يعزز التعاون والتواصل بين الاغتراب اللبناني ولبنان ويبرز النجاحات اللبنانية.
وقال خاتشادوريان ان "القارة الافريقية احتفظت ببعض فرص العمل في قطاعات استراتيجية مثل البنى التحتية في قطاعات المياه والكهرباء وشبكة الطرق وقطاع الاستشفاء. وفي أيار من العام الماضي، خلال مؤتمر الطاقة الاغترابية في بيروت، كان الوزير باسيل أكد ضرورة عقد مؤتمر مماثل للقارة الافريقية يكون منصة تواصل بين رجال الاعمال اللبنانيين في افريقيا والشركات اللبنانية الكبيرة التي تبحث عن فرص استثمار فيها، خصوصا مع ضيق العمل في بعض الأسواق التقليدية".
وأكد أهمية المؤتمر لكونه يجمع عددا كبيرا من المشاركين على مستوى عال، كل في مجاله، ووجود خبراء اقتصاديين وماليين يتشاركون خبراتهم، وهي فرصة للبنانيين للاطلاع على المناخ الاستثماري في افريقيا والأسواق الجديدة. وبلغ عدد المسجلين للمشاركة نحو ٤٥٠ شخصا من قطاعات المصارف والمال والصناعة والتجارة والخدمات. واعتبر ان أهميته تكمن أيضا في مشاركة رؤساء الهيئات الاقتصادية اللبنانية كافة: غرفة الصناعة والتجارة، وجمعية الصناعيين، وجمعية التراخيص والامتياز، وغرفة التجارة الدولية، والنائب الاول لحاكم مصرف لبنان والمدير العام للمؤسسة اللبنانية لتشجيع الاستثمار(ايدال).
وتحدث خاتشادوريان عن الجهود المشتركة لزملائه رؤساء البعثات في افريقيا لتأمين أفضل مشاركة، وعن سروره بتلبية الجاليات اللبنانية في افريقيا الدعوة، وعن جولة المدير العام للمغتربين هيثم جمعة عليها في نيجيريا وابيدجان لتحفيزها على الحضور.
واعتبر ان "هذا المؤتمر ليس مؤتمرا اغترابيا فحسب، بل هو مؤتمر اقتصادي للمغتربين، ومردوده كبير جدا على لبنان لأن المغترب اللبناني في افريقيا يتردد الى لبنان مستثمرا فيه، كما يرسل المساعدات المالية لعائلته".
وتحدث عن اهمية "المتابعة على صعيد رجال الاعمال الذين أتاحت لهم وزارة الخارجية والمغتربين هذه الفرصة، والتعاون للتلاقي والمتابعة في ترجمة الأفكار التي ناقشوها من خلال مشاريع تعود بالفائدة الاقتصادية على الجميع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard