بريطانيا لتغيير نموذجها الاقتصادي في حال اضطرت إلى هذه الخطوة

17 كانون الثاني 2017 | 00:00

المصدر: (رويترز) –

  • المصدر: (رويترز) –

أحد المارة حاملاً مظلة يمر قبالة لوحة تتضمن أسعار العملات في محل للصرافة بلندن أمس. (أ ب)

قالت ناطقة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن الأخيرة تشاطر وزير ماليتها رأيه في شأن استعداد بريطانيا للبحث في نماذج اقتصادية بديلة بعد الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي إذا اضطرت الى ذلك. ونُقل عن وزير المال فيليب هاموند الأحد ان البلاد قد تغير نموذجها الاقتصادي من أجل استعادة التنافسية إذا كانت ستخرج من عضوية الاتحاد من دون اتفاق في شأن الدخول إلى السوق الموحدة. وصرحت الناطقة للصحافيين بأن ماي "تتبنى الرأي الذي أوضحه (هاموند)... نريد أن نبقى في الاتجاه العام لنظام ضريبي متميز على النمط الأوروبي".
وامتنعت الناطقة عن التعليق على هبوط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر بفعل مخاوف من أن تقول ماي في كلمة مقررة اليوم إن بريطانيا تتجه إلى خروج "صعب" من الاتحاد الأوروبي.
وأضافت أنها لا تسلم بالتقارير الإعلامية التي صدرت نهاية الأسبوع والتي نقلت عن مصدر في الحكومة ان مكتب ماي يتوقع تصحيحا في السوق نتيجة الخطاب المرتقب لرئيسة الوزراء.
وتحدثت صحف عن أن كلمة ماي ستحدد ملامح خطط منح أولوية لوضع ضوابط للهجرة وإبرام اتفاقات تجارة ثنائية مع انسحاب بريطانيا من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي للاتحاد. وردا على سؤال عما إذا كانت الأسواق على حق في أن تتوقع مؤشراً لخروج "صعب" يحرم بريطانيا دخول السوق الموحدة، أجابت الناطقة: "هذه تكهنات". وهبط الجنيه الإسترليني أكثر من 1,5 في المئة أمس بسبب التقارير الإعلامية عن كلمة ماي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard