تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات في خدمة ذوي الحاجات الخاصة

9 كانون الثاني 2017 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

اليد الاصطناعية في معرض لاس فيغاس. (أ ف ب)

يبعث قطاع التكنولوجيا آمالاً جديدة في تحسين حياة ذوي الحاجات الخاصة، خصوصاً بفضل التقدم المسجل على صعيد علم الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي. فقد قدمت شركة "براين روبوتيكس" الأميركية الناشئة خلال الايام الماضية في معرض مستهلكي الإلكترونيات (سي اي اس) في لاس فيغاس، يداً اصطناعية قادرة على تحليل الاشارات المرسلة من العضلات المتبقية لدى المستخدم المبتور اليد. وقال مؤسس الشركة الناشئة بيتشنغ هان، إنه يرغب في "توفير طرف اصطناعي منخفض التكلفة" لكن "فعال"، بما يتيح التحكم بدقة بالقوة الممارسة من كل اصبع. وتطمح الشركة الى طرح هذا الطرف الاصطناعي خلال عام بسعر اقل من 300 دولار، في حين تباع منتجات مشابهة بأسعار قد تصل الى عشرات آلاف الدولارات وفق "براين روبوتيكس".

وأوضح الخبير كاسبر بوتشيدلوفسكي خلال شرحه طريقة عمل هذا الطرف الاصطناعي في معرض لاس فيغاس، أن "المستخدم قادر على التحكم (باليد الاصطناعية) من خلال استخدام قوة عضلاته" كما يفعل اي شخص بطريقة طبيعية لتحريك أصابع اليد.
ولفت الخبير الى أن نظام الذكاء الاصطناعي يرصد بعض خصائص هذه الاشارات العضلية، من بينها القوة على سبيل المثال، و"يخضعها لتحليل عبر نظام حسابي للتصنيف" يقوم على "فصل الأنواع المختلفة من الحركات" (القبضة المغلقة أو الاصبع المرفوع...). وينقل بعدها النظام الاشارة التي تعرّف اليها وقوتها الى محرك الجهاز وفق بوتشيدلوفسكي. ويمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد ايضاً الاشخاص المصابين بإعاقات بصرية. وكشفت "فايسبوك" و"مايكروسوفت" خصوصاً العام الماضي عن أنظمة قادرة على "رؤية" صور وتوصيف المضمون للمكفوفين. كذلك تقدم شركة "اوركام" في معرض "سي إي اس" جهازاً يحمل اسم "ماي آي" يوضع في شكل غير بارز على طرف النظارات وبات موجوداً في الاسواق الفرنسية منذ فترة غير بعيدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard