القوات العراقية تتقدم في الموصل و"داعش" يواجه بالسيارات المفخخة

31 كانون الأول 2016 | 00:00

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

عراقية وطفلهما لدى فرارهما من حي الانتصار في الموصل أمس. (أ ف ب)

واجهت القوات العراقية سيارات مفخخة ومقاومة شرسة من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في جنوب الموصل أمس، في اليوم الثاني لمعاودة حملة لاستعادة المدينة بعدما توقفت المعارك بضعة أسابيع.

وأفاد ضابط في قوات الشرطة الاتحادية التي انضمت إلى المعركة الخميس إن اشتباكات عنيفة تدور في ضاحية فلسطين بجنوب شرق المدينة، لكن القوات أحرزت تقدماً في منطقتين أخريين وأبطلت مفعول عدد من السيارات المفخخة.
وقال ضابط آخر من وحدة من القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية تقاتل إلى جانب الشرطة الاتحادية إن قواته تحرز تقدماً في حي الانتصار على رغم اشتباكات عنيفة هناك.
وأشار ضباط آخرون الى أن قوات عراقية في شرق المدينة وشمالها تطهر المناطق التي استعادت السيطرة عليها الخميس قبل التقدم وأن الجيش يحاول قطع خطوط الإمداد إلى بلدة تلكيف شمال الموصل.
ومنذ بداية العملية قبل عشرة أسابيع، استعادت القوات التي تدعمها الولايات المتحدة 25 في المئة من آخر معقل رئيسي للمتشددين في العراق في كبرى المعارك البحرية هناك منذ الغزو الذي أطاح الرئيس العراقي السابق صدام حسين عام 2003.
وستشهد المرحلة الثانية من العملية نشر قوات أميركية في مواقع أقرب إلى خطوط القتال داخل المدينة.
وشاهد مراسل "رويترز" مجموعة من الأميركيين في مركباتهم المدرعة وهم يصحبون قادة عسكرييين كباراً إلى اجتماعات في قرية شمال الموصل مباشرة.
وعلى رغم أن القوات العراقية تفوق بكثير المتشددين عدداً، إلا أن مقاتلي التنظيم استطاعوا الاندساس بين سكان الموصل مما أعاق القوات العراقية التي تحاول تفادي خسائر في صفوف المدنيين. وعلى رغم نقص الغذاء والمياه بقي معظم المدنيين في منازلهم بدل الهروب كما كان متوقعا.

الجبهة الشمالية
وعلى الجبهة الشمالية لم تدخل القوات العراقية الموصل نفسها حتى الآن، لكنها كانت تطهر أمس المناطق التي استعادت السيطرة عليها للتو في محيط المنطقة الى محاولة عزل تلكيف.
وقال اللواء نجم الجبوري، وهو قائد كبير في الهجوم في حي السادة الشمالي الذي استعادته القوات العراقية الخميس، إن "العدو" احتل المنطقة واستغلها في الاستراحة وإرسال إمدادات صوب تلكيف والموصل.
وأضاف أن تلكيف محاصرة من كل الجوانب الأخرى وان القوات العراقية هي في الشمال.
وأشار الى أن الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويدعم القوات العراقية قتل 70 متشدداً منذ مساء الخميس وإنه يستخدم طائرات هليكوبتر "أباتشي" وقاذفات صواريخ وطائرات مقاتلة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard