تدمير آخر الجسور بين شطري الموصل وزير الخارجية الكويتي يزور بغداد

29 كانون الأول 2016 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

قوات الحشد الشعبي تقصف بالمدفعية مواقع ل"داعش" في الموصل أمس. (رويترز)

أسفرت غارة جوية الثلثاء عن تعرض آخر الجسور التي تربط شطري مدينة الموصل في شمال العراق إلى أضرار وخروجه من الخدمة.

وقال نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى هاشم بريسكاني إن "الجسر العتيق استهدف بضربة جوية أمس (الثلثاء) أدت إلى خروجه من الخدمة"، من دون الإشارة إلى توقيت الضربة.
وأكد أن "الجسر العتيق، كان آخر الجسور التي تربط جانبي مدينة الموصل" ثاني أكبر مدن العراق.
وهذا الجسر الذي بناه البريطانيون والذي يعرف بـ"العتيق"، كان الأخير من بين خمسة جسور دمرت جميعها خلال الفترة الماضية.
ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الغارة.
وتنفذ قوات الائتلاف الدولي وطائرات عراقية، غارات جوية ضد معاقل الجهاديين في المدينة.

الكويت
من جهة أخرى، اكد النائب الاول لرئيس الوزراء الكويتي وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح خلال زيارته بغداد دعم بلاده للعراق "لمحاربة الارهاب".
وافاد بيان لرئاسة الوزراء العراقية ان الشيخ الصباح بحث مع رئيس الوزراء حيدر العبادي تعزيز التعاون في "كل المجالات وجهود محاربة الارهاب وافكاره اضافة الى معركة تحرير الموصل والتطورات في المنطقة".
وأوضح ان "الشيخ صباح خالد الصباح اكد دعم بلاده الكامل للعراق في حربه ضد الارهاب".
من جهته، اكد الشيخ الصباح ان "الكويت تدفع باتجاه تحشيد الجهد الدولي لدعم العراق لاعتقادنا ان جميع الدول معرضة لخطر الارهاب ومن واجبنا الوقوف مع العراق لدوره المهم في المنطقة وفي مجال محاربة الارهاب".
والتقى الوزير الكويتي رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ومسؤولين اخرين.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard