كوشنير في مؤتمر "إعادة بناء الصحة بعد النزاعات": لا ننسى عندما كان لبنان يعاني الحروب والمنطقة آمنة

9 كانون الأول 2016 | 00:00

كوشنير متحدثاً في المؤتمر.

نظم مكتب المبادرات الصحية الاستراتيجية في الجامعة الأميركية في بيروت منتدى دولياً بعنوان: "إعادة بناء الصحة بعد النزاعات: حوار من أجل الغد"، وهو أول منتدى دولي يعقد في منظومة دول مينا (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا) عن بناء الصحة بعد النزاعات، وذلك في "اوديتوريوم بطحيش" - قاعة "وست هول" في حرم الجامعة.
حضر المنتدى رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن كضيفة شرف، العميد الركن ايلي اسطفان ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي، وزير الخارجية الفرنسي الأسبق وأحد مؤسسي "أطباء بلا حدود" الدكتور برنار كوشنير، وعدد من الديبلوماسيين والأطباء والعاملين في القطاعات الصحية.
وحضر أيضاً رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري ونائب الرئيس التنفيذي لشؤون الطب والإستراتيجيا العالمية الدكتور محمد صايغ.
بداية كلمة للصايغ، ثم تحدث خوري فقال "إن تحديات إعادة بناء الصحة بعد الصراع في القرن الحادي والعشرين هي بالتأكيد تلك التي تنبري الجامعة الأميركية في بيروت مع مركزها الطبي لمواجهتها بحماس، وذلك لمصلحة مجتمعات عانت طويلا من حولنا".
من جهتها، قالت لاسن إن "الإتحاد الأوروبي ملتزم استمرار دعمه للقطاع الصحي اللبناني وتيسير الوصول إلى خدمات العناية الصحية الرفيعة المستوى والمتساوية والميسرة التكلفة للبنانيين المحتاجين وللاجئين السوريين. وقبل أيام وافق الاتحاد الأوروبي على مجموعة مساعدات للقطاع الصحي اللبناني بقيمة 62 مليون أورو".
وقال كوشنير: "أنا معني بلبنان منذ اعام 1975، وأعتبر نفسي محظوظا كوني أحد مؤسسي "أطباء بلا حدود"، وأستطيع أن أقول لكم بأني تعلمت الكثير من خلال ممارسة الطب، بخلاف الشأن الديبلوماسي. إن المشكلات لم تنته بعد، والجيد أن لبنان ليس في قلب العاصفة على غرار الجوار، لكن لا يمكن أن ننسى عندما كان لبنان وحده يعاني من الحروب كانت المنطقة بأسرها آمنة. وما يذهلني هو أن لبنان استطاع أن يستقبل ما يقارب المليوني نازح، أما فرنسا، فبالكاد استقبلت عشرة الآف، وهذا درس لنا جميعا عن مدى أهمية لبنان".
وختم: "إن الرعاية الصحية يجب أن تكون مؤمنة للجميع، للغني والفقير بالتساوي، من دون أي شرط، ولا يمكن تصور صحة عالمية من دون تطوير يؤدي إلى صندوق طبي عالمي".
وتضمن المنتدى 8 جلسات شهدت محاضرات لضيوف محليين واقليميين وعالميين.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني