ألمانيا: دهم مساجد وشقق بحثاً عن سلفيين

16 تشرين الثاني 2016 | 00:18

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

أعلنت الشرطة الالمانية أنها قامت صباح أمس بسلسلة واسعة من عمليات الدهم شملت مئتي موقع مختلف لحركة سلفية يشتبه في أنها حرضت 140 شخصاً على الالتحاق بصفوف "داعش".
ونفذ عمليات الدهم مئات من رجال الشرطة في عشر ولايات واستهدفت نحو 190 شقة ومكتباً.
وكانت السلطات حظرت الحركة المستهدفة المسماة "الدين الحق" والتي تضم مئات من الأعضاء. وهذه المرة الثانية منذ 2001 تتخذ السلطات الالمانية خطوة كهذه. ففي تلك الفترة، حظرت أيضاً مجموعة صغيرة تدعى "دولة الخلافة"، تنشط من كولونيا، بسبب عقيدتها المتطرفة.
واستهدفت الحركة أمس بسبب عمليات مثيرة للجدل لتوزيع مصاحف في مناطق مخصصة للمشاة في عدد كبير من المدن، ترافقت مع عمليات تجنيد متطوعين لـ"الجهاد".
وأوضح وزير الداخلية توماس دو ميزيير ان الحركة شجعت على ما يبدو نحو 140 المانياً على الالتحاق بتنظيم "داعش" في سوريا، او في العراق، من خلال الاشادة باعتداءات التنظيم، وأكدت ان رفض الديموقراطية "واجب على المسلمين".
وأضاف: "نريد ان نقول عبر الرسالة التي نبعث بها اليوم إن لا مكان في المانيا للاسلاميين...لا نريد الارهاب في المانيا، لا نريد وجود دعاية للارهاب في المانيا أو تصديره من المانيا".
ويقدر جهاز الاستخبارات الداخلية بنحو 9200 عدد الاسلاميين المتطرفين الموجودين في المانيا وبـ1200 عدد المتشددين منهم الذين يمكن ان ينفذوا اعتداءات.
وزادت السلطات الالمانية الضغوط في الفترة الاخيرة على الاوساط السلفية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard