استشهاد رقيب أول في مكمن مسلّح في عرسال

18 تشرين الأول 2016 | 00:00

نصب مسلّحون ضمن مجموعة تعمل لمصلحة تنظيم "داعش" منتصف ليل الاحد – الاثنين، مكمناً في محلة وادي عطا قرب بئر المياه في جرود عرسال، وأطلقوا النار في اتجاه سيارة الرقيب أول في الجيش خالد عز الدين (45 عاماً) من بلدة عرسال، وهي "بيك أب"، خلال توجهه الى منزله في البلدة، وأردوه. وتبين أنه أصيب بـ 20 طلقة نارية في مختلف أنحاء جسمه، ونقلت جثته الى "مستشفى الهرمل الحكومي".

ووفق مصدر أمني، فإن قتل عز الدين أتى على أثر اتهام المجموعات المسلحة له بأنه يعمل مخبرا للأجهزة الأمنية. وكان يقود المجموعة السوري علاء كحيّل الملقب بـ"علاء القاري" (ابو دياب) ويرافقه اللبناني احمد الحجيري الملقب بـ"ابو داود" من بلدة عرسال.
وأصدرت مديرية التوجيه في قيادة الجيش بياناً جاء فيه: "ليل أمس (الأحد)، أقدم شخصان ملثمان يستقلان دراجة نارية في بلدة عرسال، على إطلاق النار من سلاحين حربيين في اتجاه الرقيب أول خالد عز الدين من عناصر الجيش، بينما كان موجودا على مقربة من منزله، مما أدى إلى استشهاده على الفور. وبوشر التحقيق في الحادث لتحديد هوية المجرمين والقبض عليهما".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard