اختتام الامتحانات الرسمية في دورتها الأولى - يرق لـ"النهار": النتائج تصدر بعد 10 أيام

9 تموز 2013 | 00:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

وزير التربية حسان دياب والمدير العام للتربية فادي يرق في جولة على الامتحانات الرسمية. (أرشيف)

مر "قطوع" الامتحانات الرسمية في دورتها الأولى، رغم بعض التغييرات في روزنامة بعض مواعيدها، والتي فرضها الوضع الأمني في بعض المناطق الساخنة خارج العاصمة. واختتم أمس "الاستحقاق التربوي" بامتحانات شهادة الثانوية العامة بفرعيها الاقتصاد والاجتماع والفلسفة والآداب الانسانية.

من جهة أخرى، أمل وزير التربية حسان دياب أن "تبدأ النتائج بالصدور ابتداء من 22 تموز." أما المدير العام للتربية فادي يرق فأوضح لـ"النهار" أن نتائج الامتحانات الرسمية لكل الشهادات المتوسطة والثانوية ستصدر بعد 10 أيام وعلى دفعات. ونفى ما تردد عن صدور نتائج للامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة يوم أمس لأن التصحيح في المواد الخاصة بهذه الشهادة لم ينته بعد.
جولة اليوم الأخير
تميزت هذه السنة التربوية بتغطية اعلامية لجولة رؤساء المناطق التربوية وبعض المفتشين التربويين للدلالة الى متابعة حثيثة لحسن سير الامتحانات.
الوزير دياب، اختتم موسم الامتحانات الرسمية في دورتها الأولى بزيارة لمركز الامتحانات في ثانوية رينيه معوض في رمل الظريف، يرافقه المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة فادي يرق، مديرة الامتحانات جمال بغدادي، رئيس منطقة بيروت التربوية محمد الجمل. واطمأن دياب الى أجواء الامتحانات، واطلع من خلال حواره مع العديد من المرشحين على أن الأسئلة عادية ومنبثقة من المناهج التربوية.
ثم انتقل دياب الى مركز التصحيح في ثانوية زاهية سلمان في بئر حسن، وتحدث الى المعلمين المصححين والاداريين في غرف التصحيح، وناقشهم في عملية التدقيق وفق المواد وسندا لنظام الامتحانات. واطلع على عمل المدققين الذين يشرفون على العلامات وعلى المسابقات بعد تصحيحها من المصحح الأول ومن المصحح الثاني، وفي حال كان الفارق علامتين اذا كانت المادة على عشرين فان المدقق يقوم بتصحيحها ويعطي العلامة النهائية، وفي حال كانت أكثر من عشرين فانه يعيد تصحيحها اذا ما بلغ الفارق ثلاث علامات وما فوق. ويمكنه أن يستدعي المصححين ويناقش معهم سبب الفارق، سيما أن أسس التصحيح واضحة.
على هامش جولته، تحدث دياب للاعلاميين مشيراً الى أنه "في آخر يوم للامتحانات الرسمية في دورتها الأولى أردنا أن نواكب استعدادات التلامذة ونطلع منهم على كيفية تعاطيهم مع الأسئلة. " قال:" وكما تابعتم وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها لبنان استطعنا أن ننجز امتحانات مميزة اذ تقدم اليها أكبر عدد من المرشحين في تاريخ لبنان، وهو نحو 106000 مرشح وسجلت نسبة غياب مقبولة، وربما أقل من السنوات السابقة". ولفت الى أنه "زار عددا كبيرا من مراكز الامتحانات وخصوصا مراكز مدينة صيدا، "ووجدنا الحلول المناسبة للعديد من المشكلات."
اضاف دياب: "لدينا 22 مركزاً للتصحيح... وفي حال تقدمت عمليات التصحيح في أي شهادة قبل 22 تموز فاننا سنعلن ذلك للمواطنين تباعا"، كاشفا أنه في خلال جولته على المصححين تأكد له "أن كل التلامذة وصلوا الى نهاية المسابقات وعالجوا كل الأسئلة."
من جهة أخرى، جال رئيس المنطقة التربوية لبيروت وضواحيها محمد الجمل على عدد من مراكز الامتحانات الرسمية في العاصمة منوهاً بانجاز المرحلة الأخيرة من الامتحانات الرسمية بهدوء ونجاح.
بدورها، جالت رئيسة المنطقة التربوية في جبل لبنان فيرا زيتوني صليبا على عدد من المراكز في جبل لبنان... ولفتت الى أن الأسئلة في هذا اليوم كانت متوسطة الصعوبة واستطاع التلامذة الاجابة عنها وخصوصاً من حضر للامتحان جيداً."
أما المفتش التربوي جهاد عباس فقد التقى رؤساء المراكز في صور وجوارها ومنهم غادة المصري وهلا كاعين اللتين أكدتا أن "الامتحانات شهدت أجواء هادئة ومنظمة ومريحة، والفضل يعود لوزارة التربية والمنطقة التربوية في الجنوب..."

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard