اعتراض صاروخ أُطلق من اليمن على الطائف بالسعودية وإطلاق صاروخين نحو مدمرة أميركية في البحر الأحمر

11 تشرين الأول 2016 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

زورق الدورية الاميركي "يو اس اس تيمبست" قبالة البارجة "يو اس اس مايسون" في البحر الاحمر في 12 ايلول الماضي. (أ ف ب)

أعلن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ليل الاحد - الاثنين، اعتراض صاروخ أطلقه الحوثيون في اتجاه مدينة الطائف بجنوب المملكة، بعد ساعات من دعوتهم الى التصعيد على الحدود رداً على غارات دامية على صنعاء السبت.

وجاء في بيان وزعته وكالة الانباء السعودية "و ا س" في وقت متقدم الاحد، ان قيادة التحالف الداعم للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اعلنت اعتراض صاروخ باليستي "أطلق من شمال صعدة (معقل الحوثيين في شمال اليمن) مساء هذا اليوم باتجاه مدينة الطائف".
وأكد الحوثيون الذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال اليمن، عبر وكالة "سبأ" التابعة لهم، اطلاق "صاروخ باليستي على قاعدة (الملك) فهد الجوية في الطائف"، التي تبعد أكثر من 500 كيلومتر عن الحدود.
وغالباً ما يعلن التحالف اعتراض صواريخ اطلقها الحوثيون نحو مناطق في جنوب المملكة، الا انها من المرات النادرة التي يُشار فيها الى ان المنطقة المستهدفة تبعد هذه المسافة عن الحدود.
وأطلق الصاروخ في اتجاه الطائف، بعد ساعات من دعوة الرئيس السابق علي عبدالله صالح اليمنيين الى القتال عند الحدود مع السعودية، "للثأر" لقصف التحالف صالة كانت تقام فيها مراسم عزاء في صنعاء السبت، مما أدى الى مقتل 140 شخصاً على الاقل.
وأفاد التحالف في البيان نفسه انه اعترض صاروخاً أطلقه الحوثيون على محافظة مأرب شرق صنعاء، كان يستهدف مراسم تشييع قائد عسكري بارز موال للحكومة اليمنية، وهو ما كان قد أدلى به مصدر عسكري يمني.

استهداف بارجة اميركية
في غضون ذلك، أعلنت القيادة المركزية للبحرية الاميركية ان صاروخين اطلقا من مناطق يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم في اليمن، سقطا على مقربة من مدمرة تابعة لها في البحر الاحمر الاحد.
وهذا الحادث هو الثاني من نوعه في عشرة أيام، اذ تعرضت سفينة اماراتية مطلع تشرين الاول الجاري لاطلاق صاروخ قبالة اليمن، في هجوم اعلن الحوثيون وحلفاؤهم مسؤوليتهم عنه.
وجاء في بيان للقيادة الاميركية: "قرابة الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت غرينيتش)، وبينما كانت تنفذ عمليات روتينية في المياه الدولية، رصدت (المدمرة) +يو اس اس مايسون+ صاروخين متجهين نحوها خلال فترة زمنية تمتد 60 دقيقة، بينما كانت في البحر الاحمر قبالة ساحل اليمن". وقالت إن "الصاروخين اصطدما بالمياه" قبل اقترابهما من السفينة، من غير ان يتسببا بأي اضرار في هيكل المدمرة او باصابة أي من أفراد الطاقم.
ورجحت البحرية ان يكون الصاروخان "اطلقا من مناطق يسيطر عليها الحوثيون" الذين يسيطرون على صنعاء منذ أيلول 2014، الى مناطق أخرى منها على الساحل الغربي المطل على البحر الاحمر.
الا ان وكالة "سبأ" التابعة للمتمردين، نقلت الاثنين عن مصدر عسكري مسؤول لم تسمه، نفيه "استهداف القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية لاي بارجة قبالة السواحل اليمنية"، معتبراً ان الحديث عن ذلك يأتي في سياق "اخبار مغلوطة ولا أساس لها من الصحة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard