الرئيس البوليفي يلوّح بإقفال السفارة الأميركية وزعماء أميركا اللاتينية يرفضون "إهانة" أوروبا له

6 تموز 2013 | 00:51

المصدر: (وص ف)

  • المصدر: (وص ف)

من اليسار في الصف الأول رؤساء الأكوادور رافاييل كوريا والأوروغواي خوسيه موخيكا والأرجنتيني كريستينا فرنانديز دو كيرشنر وبوليفيا إيفو موراليس وفنزويلا نيكولاس مادورو وسورينام ديسي بوترسي، في كوتشابامبا ببوليفيا أول من أمس. (أ ف ب)

تحدث الرئيس البوليفي ايفو موراليس الخميس عن اعتزامه إقفال سفارة الولايات المتحدة في لاباز اذا اقتضى الأمر، بعدما ندد بـ"الضغط" الأميركي على اربع دول اوروبية منعت موقتاً تحليق طائرته فوق اراضيها للاشتباه في وجود المستشار التقني السابق لدى مجلس الأمن القومي الأميركي ادوارد سنودن على متنها.

وقال في كوتشابامبا ببوليفيا حيث عقد اجتماع لحلفاء بلاده لتقديم دعم له غداة عودته من روسيا وبعد المشاكل التي واجهها في اوروبا :"سندرس، اذا تبين أن ذلك ضروري، اقفال سفارة الولايات المتحدة في بوليفيا. لسنا في حاجة الى سفارة الولايات المتحدة. يدي لن ترتجف لإقفال سفارة الولايات المتحدة، لنا كرامتنا وسيادتنا، ومن دون الولايات المتحدة نشعر بأننا أفضل سياسياً وديموقراطياً".
ويقوم قائم بالأعمال حالياً بأعمال السفير الأميركي في لاباز، منذ طرد موراليس السفير الأميركي من بلاده عام 2008.
ورأى الرئيس البوليفي أن "اوروبا كسرت كل قواعد التعايش المشترك لأنها تعرضت للحصانة الدولية التي يتمتع بها رئيس دولة". وأفاد أنه تحدث هاتفياً مع "وزير من احدى هذه الدول الاوروبية"، ونقل عنه أن "من أصدر الأمر الى السلطات الجوية لبلاده وقال إن سنودن في الطائرة هو من (وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية) السي آي اي".
وجاء في بيان مشترك صدر عن موراليس ورؤساء الاكوادور رافاييل كوريا، وسورينام ديسي بوترسي، والارجنتين كريستينا فيرنانديز دو كيرشنر، والأوروغواي خوسيه موخيكا، وفنزويلا نيكولاس مادورو: "إننا نطالب حكومات فرنسا واسبانيا والبرتغال وايطاليا بتقديم اعتذارات علنية نظراً الى الاحداث الخطيرة التي حصلت". ورفضوا "الإهانة" التي تعرض لها موراليس في اوروبا، واعتبروا أنها "ليست شخصية فحسب، بل هي بمثابة تعرض لكل دول اميركا اللاتينية". وغاب عن اجتماع دول أميركا اللاتينية رؤساء البرازيل وكولومبيا والبيرو وتشيلي.
على صعيد آخر، لا يزال سنودن منذ مغادرته هونغ كونغ قبل 13 يوماً، عالقاً في قاعة الترانزيت بمطار شيريميتييفو في موسكو في انتظار لجوء سياسي في بلد آخر يتضاءل أمله في الحصول عليه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard